السفارة الأميركية في ليبيا تدعو جميع الأطراف إلى مضاعفة جهدها لحماية المدنيين

شعار السفارة الأميركية في ليبيا. (أرشيفية: صفحة السفارة على فيسبوك)

دعت سفارة الولايات المتحدة الأميركية، اليوم الأربعاء، «جميع الأطراف في ليبيا إلى مضاعفة جهودها لحماية المدنيين ومنع الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية المدنية. على وجه الخصوص».

وحثت السفارة في بيان نشرته عبر صفحتها على «فيسبوك»: «على وقف التصعيد الفوري ووقف الهجمات على مطار معيتيقة في طرابلس، والتي عرّضت للخطر المدنيين الليبيين الذين يسعون لأداء فريضة الحج في الثالث من أغسطس الجاري».

وشدد بيان السفارة على أن «سلامة وأمن الحركة الجوية المدنية والبنية التحتية أمر حيوي لتيسير التجارة وإيصال الإمدادات الإنسانية لصالح جميع الليبيين وينبغي احترامها من جانب جميع أطراف النزاع الحالي».

كما أعربت السفارة الأميركية «عن قلقها إزاء العنف المستمر الذي يصيب المدنيين في مرزق، بما في ذلك الغارات الجوية التي وقعت في 5 أغسطس والتي تسببت في مقتل وإصابة أعداد كبيرة من المدنيين».

بيان أوروبي مشترك يدعو لإطلاق النائبة سهام سرقيوة فورًا ويطالب بتفاصيل عن مكان وجودها

وأكدت السفارة «دعمها لنداء الأمم المتحدة بهدنة تبدأ بمناسبة عيد الأضحى المبارك. خلال هذا الموسم المقدس من التضحية والتفكير»،  مشددة على «حق جميع الليبيين في التعبير عن إيمانهم في سلام واستقرار وكرامة».

وكررت سفارة الولايات المتحدة في ليبيا في ختام البيان التعبير عن قلقها «العميق إزاء عدم الاستقرار المستمر قرب طرابلس»، داعية «إلى وقف التصعيد الفوري ووقف القتال»، وحثت «على العودة السريعة للعملية السياسية التي تتوسط فيها الأمم المتحدة».

المزيد من بوابة الوسط