إسبانيا تدين «قصف مرزق».. وتؤكد دعمها مقترح سلامة بهدنة إنسانية

وزير الخارجية الإسباني، جوزيب بوريل، (الإنترنت: أرشيفية)

دانت وزارة الخارجية الإسبانية الهجوم الجوي الذي استهدف مدينة مرزق جنوب ليبيا، الأحد الماضي، والذي خلّف العديد من الضحايا المدنيين، مقدمة العزاء إلى أسرهم.

وأكدت إسبانيا التزامها بدعم جهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة في ليبيا، غسان سلامة، في البحث عن حل سياسي للأزمة، منوهة بأنه «لا يوجد حل عسكري لها»، حسب بيان تلقته وزاره الخارجية بحكومة الوفاق، ونشرت صورته على صفحة إدارة الإعلام الخارجي بموقع «فيسبوك»، اليوم الأربعاء.

اقرأ أيضا: سيالة يطالب «الجنائية الدولية» بالتحقيق في «قصف مرزق»

وأشارت إلى دعمها مقترح سلامة التوصل إلى هدنة إنسانية، واستئناف مشروع الحوار السياسي، مضيفة: «نأسف للعواقب الوخيمة للأزمة المسلحة الدائرة منذ شهر أبريل في ليبيا، وما يعني ذلك بالنسبة للمدنيين»، مكررة نداءها باحترام القانون الدولي الإنساني.

وقتل 42 شخصا وجرح أكثر من 60 مدنيا في مرزق، مساء الأحد الماضي، جراء ضربات جوية استهدفت مقرا حكوميا بوسط المدينة، حسب تصريحات مسؤول في حكومة الوفاق لوكالة الأنباء الفرنسية.

المزيد من بوابة الوسط