«تعليم الوفاق» تستعرض الترتيبات الخاصة بامتحانات الشهادة الثانوية

عبدالجليل والعميد خالد مازن خلال المؤتمر الصحفي المخصص لاستعراض ترتيبات امتحانات الشهادة الثانوية. (إدارة التواصل والإعلام)

استعرض المفوض بوزارة التعليم في حكومة الوفاق الوطني، عثمان عبدالجليل، رفقة عدد من أعضاء اللجنة التنفيذية العليا للامتحانات، خلال مؤتمر صحفي عُـقد ظهر  الثلاثاء، بمقر المركز الإعلامي برئاسة مجلس الوزراء في العاصمة طرابلس، الترتيبات التي اتخذتها الوزارة استعدادًا لإجراء امتحانات الشهادة الثانوية للعام الدراسي (2018 - 2019) المقرر انطلاقها في 18 أغسطس الجاري.

وشارك في المؤتمر الصحفي، إلى جانب عبدالجليل، كل من وكيل وزارة الداخلية العميد خالد مازن، ورئيس جامعة طرابلس الدكتور نبيل النطاح، ورئيس جامعة مصراتة الدكتور فرج بوشعالة، ورئيس لجنة المتابعة والإشراف المكلفة من قبل وزارة التعليم الدكتور محمد العتوق، ورئيس المركز الوطني للامتحانات الدكتور محمود البوعزي.

وأكد عبدالجليل خلال المؤتمر الصحفي، الذي نشرت تفاصيله إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها على «فيسبوك»، أن عدد الطلاب الذين سيتقدمون لأداء امتحانات الشهادة الثانوية يبلغ «63089 طالبًا وطالبة» منهم «51286 بالقسم العلمي، و11803 بالقسم الأدبي من جميع المدارس العامة والخاصة، وعلى مستوى 65 بلدية ومنطقة تعليمية داخل ليبيا»، منوهًا إلى «أن الامتحانات ستُجرى أمام 215 لجنة امتحانية».

وطمأن عبدالجليل أولياء أمور الطلبة، مؤكدًا أن «الامتحانات ستجرى في أجواء جيدة تم الإعداد لها مسبقًا بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة تساعدهم على الأداء داخل قاعات الامتحان بكل أريحية بعيدًا عن القلق والتوتر»، كما أكد «إصرار الوزارة على تنظيمها داخل القاعات والمدرجات الجامعية على غرار التجربة المتميزة التي خاضتها الوزارة السنة الماضية، التي حققت أهدافها» على حد قوله.

وأشار المفوض بوزارة التعليم، خلال المؤتمر الصحفي، إلى «تسجيل نحو 1800 طالب نازح بمنظومة الامتحانات وتسليم قرابة 53810 خطوط هاتفية للطلاب، أي ما يعادل نسبة 88% من العدد المستهدف»، لافتًا إلى أن الوزارة انتهت «من حصر المدارس التي لم تستكمل تدريس المقررات التعليمية، من خلال تقرير اللجنة الفنية المعنية بمتابعة سير العمل بالخطة التعليمية الذي يفيد باستكمال المقررات الدراسية فيما نسبته 94% من إجمالي المؤسسات التعليمية، وعدم استكمال المقررات فيما نسبته 6% فقط من المؤسسات التعليمية».

من جهته أعلن وكيل وزارة الداخلية بحكومة الوفاق، العميد خالد مازن، خلال المؤتمر الصحفي، أن الوزارة «ستكون داعمة لهذا المشروع بالتعاون مع وزارة التعليم من خلال الخطة الأمنية التي وُضعت لتوفير الأمن للطلبة الممتحنين حتى تسير الامتحانات على أفضل ما يرام».

كما طمأن رئيس المركز الوطني للامتحانات الدكتور محمود البوعزي، الطلبة وأولياء الأمور بأن عملية التجهيز للامتحانات «تسير وفق ما خطط لها»، مؤكدًا أن الترتيبات التي وضعتها الوزارة لامتحانات الشهادة الثانوية هذا العام «خطوة في الاتجاه الصحيح اتخذتها الوزارة لضمان نجاح الامتحانات وتحقيق أهدافها»، وفق ما نشرته إدارة التواصل والإعلام.

وقال رئيس لجنة المتابعة والإشراف المكلفة من قبل وزارة التعليم، الدكتور محمد العتوق، إن اللجنة ستقوم بمتابعة عمل اللجان النوعية طيلة أيام الامتحانات.

وأكد رئيس جامعة طرابلس، الدكتور نبيل النطاح «زيادة 7 آلاف طالب هذا العام» وأن الجامعة كلفت «فرق عمل لتحوير بعض المواقع وتوزيع بعض اللجان على عدد من المدارس في بلديات طرابلس ومتابعتها».

وأشاد رئيس جامعة مصراتة، الدكتور فرج بوشعالة، بالخطوة التي اتخذتها وزارة التعليم لإجراء الامتحانات داخل الجامعة، مؤكدًا جاهزية جامعة مصراتة الكاملة لإجراء الامتحانات وأنها اتخذت كافة الإجراءات المعمول بها بالتنسيق مع اللجنة العليا والمركز العام للامتحانات.

كما أعلن المفوض بوزارة التعليم في ختام المؤتمر الصحفي إلى أنه سيقدم مقترحًا للمجلس الرئاسي يقضي «بمنح استثناء من لائحة الامتحانات لهذا العام من شرط الرسوب في عدد 3 مواد أو أقل لدخول الدور الثاني بحيث يسمح للطلاب بدخول امتحانات الدور الثاني بغض النظر عن عدد مواد الرسوب، وذلك نظرًا للظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد».

المزيد من بوابة الوسط