باشاغا يبحث مع مسؤولين أمميين إمكانية توفير فرص عمل للمهاجرين في السوق الليبية

اجتماع باشاغا مع المسؤولين الأمميين لبحث أوضاع المهاجرين في ليبيا. (وزارة الداخلية)

ناقش المفوض بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني، فتحي باشاغا، خلال اجتماعه اليوم مع مسؤولين من الأمم المتحدة أوضاع المهاجرين غير الشرعيين في ليبيا، وإمكانية توفير فرص عمل لهم في السوق المحلية.

وحضر الاجتماع كل من نائبة رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ستيفاني ويليامز، ورئيس مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين جون بول، ورئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في ليبيا عثمان البلبيسي، ومسؤول مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية عزيز زربوط، إضافة إلى وكيل وزارة الداخلية لشؤون الهجرة غير الشرعية، محمد الشيباني.

وقالت وزارة الداخلية عبر صفحتها على «فيسبوك» إن اجتماع باشاغا مع المسؤولين الأمميين يأتي «في إطار سعيه الدؤوب لإيجاد حلول لمسألة المهاجرين غير الشرعيين الموجودين داخل الأراضي الليبية».

وأوضحت الوزارة أن الاجتماع جرى خلاله «مناقشة عديد القضايا التي تخص وضع المهاجرين الذين تم قصف مراكز الإيواء الخاصة بهم من قبل ميليشيات حفتر، وإمكانية إيجاد حلول جذرية لمعاناتهم».

وأضافت أن الاجتماع ناقش «أيضًا مسألة التعاون بين دولة ليبيا والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين، فيما يتعلق بإمكانية إيجاد فرص عمل للمهاجرين في سوق العمل الليبية، وذلك حسب ما لدى هذه الفئات من خبرات ومهارات تحتاجها سوق العمل الليبية».

وأشارت الوزارة إلى أن المسؤولين الأمميين المشاركين في الاجتماع أثنوا في ختام اللقاء «على الجهود التي تقوم بها وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني من أجل رفع المعاناة عن هذه الفئات، وما لمسوه من تعاطف إنساني من قبل معالي الوزير تجاه هذه المسألة الإنسانية».