الحكومة الموقتة تسلم آليات لإدارة جهاز الأمن الداخلي

آليات سلمتها الحكومة الموقتة لجهاز الأمن الداخلي في بنغازي. (صفحة الحكومة الموقتة على فيسبوك)

سلم رئيس الحكومة الموقتة عبدالله الثني، اليوم الثلاثاء، عددًا من الآليات لإدارة جهاز الأمن الداخلي، مؤكدًا على ضرورة تفعيل الجهاز بالصورة المطلوبة لما له من دور هام في استتباب أمن الوطن والمواطن.

جاء تسليم السيارات خلال جولة تفقدية أجراها الثني إلى مقر رئاسة جهاز الأمن الداخلي التابع لرئاسة مجلس وزراء الحكومة الموقتة، والتي اطلع خلالها على سير أعمال الصيانة الجارية بالمقر التي شارفت على الانتهاء.

وقالت الحكومة الموقتة عبر صفحتها على «فيسبوك» إن رئيس جهاز الأمن الداخلي، اللواء خليفة حسني أطلع رئيس الحكومة على مهام ودور مكتب مكافحة الإرهاب، وقوة التأمين والحماية، ومنظومة الأمن القومي التي سيشرع جهاز الأمن الداخلي في تنفيذها.

وأضافت أن الثني ناقش مع مسؤولي الجهاز آلية العمل وأثنى على كافة الخطط المطروحة و«أصدر تعليماته بضرورة ضخ الدماء الجديدة بما يكفل تقوية هذا الجهاز ليكون رافدًا هامًا في سير العمل الأمني والمعلوماتي».

وأشارت الحكومة الموقتة إلى أن الثني أبدى خلال الجولة «الارتياح التام للعمل الجاري في هذا المقر الواقع بمدينة بنغازي والذي تم تدميره على أيدي الجماعات الإرهابية أثناء سيطرتها على المدينة، وأصدر تعليماته بالبدء الفعلي في الخطط المراد تنفيذها».