الاتحاد الأوروبي معلقًا على قصف مرزق: الهجمات العشوائية قد ترقى إلى جرائم الحرب

أصدر الناطق باسم خدمة العمل الخارجي الأوروبي في بروكسل بيانًا، اليوم الإثنين، حول الهجوم الذي وقع في مدينة مرزق جنوب ليبيا، محذرًا من أنه قد يرقى إلى «جرائم الحرب».

وقال البيان الأوروبي إن الغارة الجوية في مرزق تسببت في مقتل مدنيين في جنوب ليبيا، وهي منطقة تدفع بالفعل ثمنًا باهظًا لعدم قدرة الأطراف المتحاربة على إنهاء الأزمة.

وأوضح البيان أن الهجمات العشوائية على المناطق السكنية المكتظة بالسكان قد ترقى إلى جرائم حرب، ويجب أن تتوقف على الفور.

وأضاف أنه وكما ذكرت الممثلة العليا نائبة الرئيس فيديريكا موغيريني، بالنيابة عن الاتحاد الأوروبي في 2 أغسطس، فإنه يجب تقديم مرتكبي جرائم الحرب ومَن ينتهكون القانون الإنساني الدولي إلى العدالة ومحاسبتهم.

وقال البيان: «نتوقع من جميع الليبيين دعم محاولات الممثل الخاص للأمم المتحدة لإعادة إطلاق المفاوضات السياسية وتنفيذ الهدنة لمناسبة عيد الأضحى».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط