إدانة أوروبية لاستهداف مستشفى ميداني ومدرسة في طرابلس

آثار القصف الذي استهدف مدرسة العلمين في طرابلس. (الإنترنت)

دان بيان أصدره مكتب خدمة العمل الخارجي الأوروبي في بروكسل، اليوم الاثنين، استهداف مستشفى ميداني ومدرسة في طرابلس.

وقال البيان: «إن الهجوم على مستشفى ميداني نهاية الأسبوع الماضي في طريق المطار، أسفر عن مقتل أربعة أطباء ومسعف وإصابة ثمانية من أفراد الطاقم الطبي. كما أُصيبت مدرسة العلمين»، مؤكدًا أن «هذه المنشآت الأساسية للمدينة محمية بموجب القانون الدولي».

وأضاف البيان الأوروبي: «نذكِّر جميع الأطراف بالتزاماتهم المتمثلة في التمسك بالقانون الدولي الإنساني، ونتوقع إجراء تحقيق شامل ومستقل حتى تتم محاسبة المسؤولين».

وأشار إلى أن «القتال في طرابلس وحولها أودى بحياة الكثير من الأرواح»، مشددًا على أنه «يجب وضع مصلحة الشعب الليبي أولاً من خلال تهدئة الوضع واستئناف الحوار من أجل إيجاد حل سياسي دائم للنزاع كجزء من العملية التي تقودها الأمم المتحدة».