جلسة جديدة وإحاطة من سلامة بمجلس الأمن الإثنين

اجتماع سابق لمجلس الأمن. (أرشيفية: الإنترنت)

من المقرر أن يعقد مجلس الأمن الدولي بمقره في نيويورك غدا الإثنين، جلسة لمناقشة تطورات الوضع في ليبيا، كما سيشهد المجلس جلسة مشاورات مغلقة لمندوبي الدولي الأعضاء، قبل الاستماع إلى إحاطة كل بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ولجنة العقوبات التابعة للمجلس حول الوضع في ليبيا.

وأمس السبت التقى رئيس البعثة الأممية غسان سلامة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج على هامش مراسم العزاء برحيل الرئيس التونسي.

وقالت البعثة الأممية إن اللقاء تناول آخر التطورات في ليبيا والسبل الآيلة لوقف التصعيد العسكري وإعادة إحياء العملية السياسية. وشدد خلاله سلامة على ضرورة احترام القانون الدولي الإنساني الذي يحرم استهداف المدنيين والمرافق المدنية والصحية.

اقرأ أيضا: السراج وسلامة يتشاوران حول جلسة ليبيا بمجلس الأمن بعد غد الإثنين

وأضاف المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي أن لقاء السراج وسلامة تطرق للمشاورات التي تجرى استعدادا لعقد مجلس الأمن الدولي جلسة جديدة حول الأوضاع في ليبيا غدا الإثنين.

وخلال الأيام الماضية أجرى المبعوث الأممي لقاءات عديدة داخل وخارج ليبيا، لحشد الدعم من أجل وقف التصعيد العسكري وإعادة إحياء العملية السياسية التي تعطلت جراء اندلاع الحرب في العاصمة طرابلس من الرابع من أبريل الماضي.

اقرأ أيضا: سفارة فرنسا في ليبيا: لقاء السراج وماكرون بحث الدعوة لاتفاق سياسي تحت إشراف أممي

وأمس السبت، قالت السفارة الفرنسية لدى ليبيا، إن لقاء الرئيس إيمانويل ماكرون، والسراج، الذي جرى على هامش مراسم العزاء برحيل الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، أمس السبت، بحث الدعوة لاتفاق سياسي تحت إشراف الأمم المتحدة، والدعوة لوقف التصعيد العسكري ووقف الأعمال العدائية، والحشد لمكافحة الإرهاب.

المزيد من بوابة الوسط