السراج يبحث مع ماكرون «وقف القتال بالعاصمة» وملف الهجرة غير الشرعية

السراح وماكرون خلال لقائهما في تونس.

التقى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، السبت، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، على هامش مشاركتهما في تشييع جنازة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي.

وبحسب بيان نشرته صفحة حكومة الوفاق عبر «فيسبوك»، تناول اللقاء مستجدات الوضع في ليبيا وتداعيات الاعتداء على العاصمة طرابلس».

وذكر البيان أن «الرئيس الفرنسي جدد رفضه الكامل مهاجمة العاصمة وتهديد حياة المدنيين، وأكد ضرورة وقف القتال والعودة إلى المسار السياسي».

من جانبه قال السراج: «إن الحديث عن وقف القتال يجب أن يوجه للمعتدي، وإن قوات حكومة الوفاق الوطني تمارس حقها المشروع في الدفاع عن النفس وعن مدنية الدولة»، حسب البيان.

وأشار في حديثه إلى «المبادرة التي طرحها في يونيو الماضي للعودة إلى المسار السياسي الذي يقود إلى انتخابات عامة».

من ناحية أخرى تناول الاجتماع عددًا من الملفات ذات الاهتمام المشترك، من بينها ملف الهجرة غير الشرعية.

المزيد من بوابة الوسط