دبلوماسية إيطالية: الأزمة الليبية نتيجة التعارض بين الأطراف الفاعلة وعدم اليقين في السياسة الأميركية

مؤتمر السفراء الإيطاليون بمقر وزارة الخارجية في روما. (وزارة الخارجية الإيطالية)

شددت السفيرة الإيطالية لدى الأمم المتحدة، ماريانجيلا زابيا خلال حديثها في ندوة سبقت انطلاق مؤتمر السفراء الإيطاليين، اليوم الأربعاء بمقر وزارة الخارجية في العاصمة روما على ضرورة دعم المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة في مهمته ومخاطر الوضع الراهن في ليبيا.

ورأت زابيا بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي» أن الأزمة في ليبيا هي نتيجة «تداخل مختلف التعقيدات، والتعارض المستمر بين الأطراف الفاعلة الكبرى»، فضلاً عن «البعد الإقليمي وعدم اليقين في السياسة الأميركية» بشأن التعامل مع الوضع الليبي.

وقالت السفيرة الإيطالي لدى الأمم المتحدة في حديثه لزملائها الدبلوماسيين بمقر وزارة الخارجية إن «هذا التعقيد عطّل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة»، الذي اعتبرت أنه لا يزال «مكانا يستمر فيه الحوار».

ورأت السفيرة ماريانجيلا زابيا أن «مبعوث الأمم المتحدة غسان سلامة أمام مهمة شائكة» وأنه «من المهم أن ندعمه»، كما «نضمن دعم متواصل للأمم المتحدة في ليبيا». منبهة إلى ثلاثة مخاطر في ظل الوضع الليبي الراهن هي: «الإرهاب، عمليات المرور غير المنضبطة ومناطق عدم الاستقرار، التي تمتد بعيدا إلى خارج ليبيا».