إعادة تفعيل مشروع الاتحاد الأوروبي لتطوير التعليم التقني والفني في ليبيا

الاجتماع الثاني للجنة الاستشارية لمشروع تطوير التعليم المهني في ليبيا, 23 يوليو 2019 (وزارة التعليم)

أعادت وزارة التعليم تفعيل مشروع الاتحاد الأوروبي لتطوير التعليم التقني والفني، وذلك في الاجتماع الثاني للجنة الاستشارية للمشروع في ليبيا خلال الشهر الجاري، برئاسة وكيل وزارة التعليم لشؤون الهيئات والمراكز ورئيس اللجنة الاستشارية الدكتور محمد أبوبكر نوير الزوي.

ووفق بيان للوزارة، شارك في الاجتماع الذي عقد الإثنين، ممثلون عن وزارة التخطيط وغرفة التجارة والزراعة والصناعة الليبية والمركز الثقافي البريطاني في ليبيا، والهيئة الوطنية للتعليم التقني والفني، كما حضر الاجتماع الثاني رئيس لجنة إدارة الهيئة الوطنية للتعليم التقني والفني.

واستعرضت اللجنة محضر الاجتماع السابق لسنة 2015، والنتائج والتوصيات التي توصل إليها أعضاء اللجنة السابقة، كما جرى التباحث حول إمكانية توجيه المرحلة الأولى لتنفيذ المشروع نحو تطوير إدارات وأقسام المعاهد الفنية المتوسطة من الجوانب والنواحي الإدارية، كما تمت مناقشة المعايير الأساسية التي سيتم علي ضوئها اختيار المعاهد التقنية العليا والفنية المتوسطة المستهدفة، والتطرق إلى آليات وعمليات الإشراف والمتابعة والتقييم لهذا المشروع التطويري.

ويهدف المشروع، والذي يشرف على تمويله الاتحاد الأوروبي، إلى إعادة تأهيل الكوادر والبنية التحتية الإدارية للمعاهد التقنية والفنية الليبية وتطوير قدراتها ومهاراتها، طبقا لأعلى المواصفات والمعايير العالمية المعمول بها في هذا المجال لغرض التحسن من مستوى مخرجاتها.

وأوضح البيان أن اللجنة ستشرع خلال الفترة القادمة في عقد جلسات تشاورية مع رجال الأعمال حول تحديد احتياجات ومتطلبات سوق العمل الليبية للكوادر الفنية والمهنية خلال السنوات القادمة، كما سيتم أيضا اختيار عناصر اللجنة المختصة بتقييم المعاهد التقنية والفنية واختيار المؤسسات التي يستهدفها المشروع خلال المرحلة الأولى.

يذكر أن الفترة الماضية شهدت عدة اجتماعات تمهيدية مع مسؤولين بالاتحاد الأوروبي حول إعادة إطلاق وتفعيل المشروع.