لجنة تقصي حقائق لمعرفة أسباب حريق بمخزن «هاتف ليبيا» في أبوسليم

الاجتماع السابع للجنة العليا للطوارئ بقطاع الاتصالات، 22 يوليو 2019

ناقش الاجتماع السابع للجنة العليا للطوارئ بقطاع الاتصالات، الذي عُـقد اليوم، تبعات اندلاع حريق بأحد مخازن شركة «هاتف ليبيا» بمنطقة أبوسليم، المخصَّص لتخزين المواد الخاصة بالشركة القابضة ضمن مشروع شبكة الجيل القادم (NGBN)، حيث تم تشكيل لجنة تقصي حقائق لمعرفة أسباب حدوث هذا الحريق، وحصر الأضرار التي لحقت بالمعدات الموجودة داخل المخزن، حتى يتم اتخاد الإجراءات القانونية والفنية اللازمة بالخصوص.

وأوضح بيان للجنة اليوم، أن الاجتماع عُـقد برئاسة رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للاتصالات، الدكتور فيصل قرقابو، وبحضور رؤساء مجالس الإدارة والمديرين العامين، لكل من (شركة المدار الجديد وشركة ليبيانا للهاتف المحمول، وشركة ليبيا للاتصالات والتقنية، وشركة هاتف ليبيا، وشركة الجيل الجديد، وشركة البنية للاستثمار، والخدمات وشركة الاتصالات الدولية).

ووفق البيان تمت مناقشة التحديات التي تواجهها شركات القطاع، وأهمها الانقطاعات والأعطال التي أدت الى تذبذب خدمات الاتصالات والإنترنت نتيجة انقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة، وكيفية التغلب على هذه التحديات، ووضع حلول بديلة وسريعة من خلال إضافة مولدات كهربائية جديدة، وبطاريات لبعض المقسمات، والمحطات الرئيسية، بالإضافة إلى ضمان تأمين الوقود اللازم لتشغيل هذه المصادر البديلة.