«منظومة الحساونة»: لا موعد محدد لعودة المياه إلى طرابلس وباقي المدن

النهر الصناعي في ليبيا (الإنترنت- أرشيفية).

أعلنت منظومة الحساونة - سهل الجفارة التابعة لجهاز النهر الصناعي أن عمليات التشغيل مستمرة وتسير بشكل جيد مع استمرار الزيادة التدريجية لمعدلات التدفق للمياه وفق المواصفات الفنية لأعمال إعادة الضخ والتعبئة، لكنها استبعدت توقع موعد محدد لوصول المياه التدريجي حاليًا لمدينة طرابلس وباقي المدن.

وأرجعت المنظومة، عبر حسابها على «فيسبوك»، سبب عدم تمكنها من توقع موعد محدد لعودة المياه إلى كثرة التجاوزات والتوصيلات غير القانونية على طول مسارات أنابيب نقل مياه المنظومة.

اقرأ أيضًا: اجتماع حكومي في طرابلس يبحث أسباب توقف إمدادات المياه لمدن الساحل

وأجبر مسلحون في 9 يوليو الجاري العاملين في محطة تغذية الكهرباء بالنهر الصناعي رقم 1، على قطع التيار، ما أدى إلى توقف ضخ المياه من الحقل الشمالي والجنوبي للنهر، ما جعل طرابلس ومدن المنطقة الوسطى مهددة بقطع المياه، وفق بيان جهاز النهر الصناعي.

وأوضحت المنظومة أن الفاقد من المياه بالمسار الشرقي بسبب التوصيلات غير القانونية يصل إلى (250 ألف متر مكعب يوميًا) في حين متوسط استهلاك مدينة طرابلس (400 ألف متر مكعب يوميًا) وباقي المدن عبر هذا المسار (200 ألف متر مكعب يوميًا).

وتوقعت الهيئة العامة للموارد المائية «تأخر وصول المياه» إلى طرابلس، في حالة استمرار التعطيل الجزئي للمضخات في آبار المياه بالحقل الشرقي.

وأوضحت الهيئة، في بيان الأربعاء، أن تدفق المياه عبر مضخة واحدة في الحقل من أصل خمس مستمر لـ«رفض المجموعة التي أوقفت المياه تشغيل باقي المضخات».

اقرأ أيضًا: منظومة الحساونة: انقطاع جديد للمياه بطرابلس والمنطقة الوسطى بعد اقتحام مسلح

وكان نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، خلال اجتماع موسع عقده ظهر اليوم الأربعاء، بحث مع المفوضين بوزارات المواصلات والصحة والحكم المحلي والهيئة العامة للمياه والصرف الصحي ومشروع النهر الصناعي وشركة البريقة لتسويق النفط «الأسباب الرئيسية التي أدت لتوقف إمدادات المياه لمدن الساحل».

وقالت إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها على «فيسبوك» إن الاجتماع أكد ضرورة وضع البرامج والمشاريع المكملة لاستمرار تدفق المياه للمواطنين بمختلف المدن والقرى الليبية، وفق التقارير والدراسات التي عرضت بالخصوص.