بعثة الاتحاد الأوروبي في ليبيا تطالب على وجه السرعة بالإفراج عن سرقيوة

أعربت بعثة الاتحاد الأوروبي في ليبيا عن قلقها البالغ بشأن اختفاء عضوة مجلس النواب عن مدينة بنغازي، سهام سرقيوة، وإدانتها لما وصفته بـ«الهجوم على ممثل منتخب من الشعب الليبي».

ودعت البعثة «المؤسسات الأمنية بتوضيح حالة النائب سرقيوة على وجه السرعة ومكان تواجدها والإفراج الفوري عنها والتحقيق الفوري في الواقعة»، حسب بيان نشرته عبر صفحتها بموقع «فيسبوك».

وتابعت البعثة أن «حالات الاختفاء القسري والاعتقال والاختطاف غير القانونيين بناءً على الآراء أو الانتماءات السياسية تمثل ضربة خطيرة لسيادة القانون وانتهاكا صارخا للقانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان».

وانقطع الاتصال بعضو مجلس النواب عن مدينة بنغازي، سهام سرقيوة منذ أمس الأربعاء، فيما أفادت مصادر محلية وأعضاء من مجلس النواب بأنها تعرضت وزوجها لاعتداء واقتيدت هي من قبل مسلحين مجهولين إلى مكان غير معلوم بعد ساعات من وصولها إلى مدينة بنغازي قادمة من القاهرة.

البعثة الأممية تدعو إلى التحقيق في اختفاء سرقيوة

ودعت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، في وقت سابق اليوم الخميس، إلى التحقيق في «الاعتداء الذي استهدف منزل عضو مجلس النواب سهام سرقيوة واختفائها القسري وإلى الكشف عن مكان وجودها». وأعربت عن قلقها إزاء اختفاء سرقيوة، وإصابة زوجها، منوهة إلى ما ورد بشأن اقتياد سرقيوة، عنوة من منزلها في بنغازي، مساء أمس الأربعاء .

ودان كل من أعضاء مجلس النواب المجتمعين في طرابلس وفي طبرق والمجلس الأعلى للدولة والمجلس الرئاسي وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا خطف النائبة، مطالبين الجهات المختصة في بنغازي بالكشف عن مصيرها والتحقيق بشأن الواقعة.

المزيد من بوابة الوسط