المجلس الأعلى للدولة يعبِّــر عن قلقه من «اختطاف سرقيوة» ويطالب بالإفراج الفوري عنها

عبِّـــر المجلس الأعلى للدولة عن قلقه الشديد حول الأنباء الواردة بشأن «اختطاف عضو مجلس النواب سهام سرقيوة من منزلها في بنغازي، والاعتداء بالضرب على زوجها واقتيادها إلى جهة مجهولة من قبل ميليشيات مسلحة خارجة على القانون، لا لشيء إلا لأنها مارست واجبها الدستوري وعبرت عن رفضها للعدوان على العاصمة طرابلس».

انقطاع الاتصال مع النائبة سرقيوه بعد ساعات من وصولها إلى بنغازي

وطالب المجلس، في بيان اليوم، بالإفراج الفوري عن النائبة «وكل المختطفين بمن فيهم عضو المجلس محمد أبوغمجة»، مطالبًا بعثة الأمم المتحدة باتخاذ موقف قوي وواضح من هذه الانتهاكات الخطيرة.