الإيدز والدرن يتصدران اجتماع وزير الصحة بمدير مركز مكافحة الأمراض

وزير الصحة في حكومة الوفاق الوطني أحميد محمد بن عمر. (أرشيفية الإنترنت)

تصدر ملف مرض نقص المناعة المكتسبة «الإيدز»، إلى جانب ملف مرض الدرن المقاوم العقاقير اجتماع صباح أمس الإثنين، بين وزير الصحة الدكتور أحميد بن عمر، مع مدير عام المركز الوطني لمكافحة الأمراض بدر الدين بشير النجار، ومدير إدارة مكافحة الإيدز بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض حسين بن عثمان، ومدير إدارة مكافحة الدرن والجذام محمد الفرجاني.

وناقش وزير الصحة، الحلول التي تعمل على حلحلة المشاكل والعراقيل التي تقف حائلاً دون تنفيذ خطة عمل المركز الوطني لمكافحة الأمراض في القضاء على الأمراض السارية وغير السارية.

وقال مدير عام المركز الوطني لمكافحة الأمراض إن الاجتماع هو الأول مع وزير الصحة، لمتابعة خطة عمل المركز والعراقيل التي تقف أمامه في القضاء على العديد من الأمراض خاصة مرضي الدرن المقاوم العقاقير من جهة والإيدز من جهة أخرى.

وأضاف النجار أن الاجتماع ناقش أيضًا استمرارية توفير الأدوية ومعالجة إشكالية نقصها خاصة الأدوية المتعلقة بالدرن المقاوم العقاقير والأدوية الخاصة بالمتعايشين مع مرض الإيدز، مشيرًا إلى أن الاجتماع تناول تطوير وتجهيز مختبر الصحة العامة «المرجعي»، ومناقشة دور وأهمية المركز الوطني لمكافحة الأمراض في طب الأسرة والمجتمع وتعزيز الأمن الصحي في ليبيا، والارتقاء بجهوزية المركز في حال حدوث أي انفجار وبائي.

كلمات مفتاحية