مسعود فرج غيث يعلن انسحابه من عضوية المجلس البلدي بني وليد

عضو المجلس البلدي بني وليد المنسحب من عضوية المجلس، المهندس مسعود فرج غيث. (الإنترنت)

أعلن عضو المجلس البلدي بني وليد، المهندس مسعود فرج غيث، اليوم الإثنين، انسحابه من عضوية المجلس البلدي «لعدم توفر المناخ الإداري» الذي يمكنه من تقديم الخدمات لأهالي البلدية «وفق رؤية واضحة تسخر كل موازنة لتصرف بشفافية يكون لها عائد اقتصادي أو اجتماعي» على البلدية.

وقدم المهندس مسعود فرج غيث، في بيان إعلان انسحابه من عضوية المجلس البلدي، اعتذاره لأهالي بني وليد الذين انتخبوه، متأسفًا «لما آلت إليه الأمور الإدارية بالملجلس البلدي» الذي كان يتطلع إلى العمل فيه «بروح الفريق، وتبني المواقف التي تليق بالمدينة ونضالها ومواقفها الوطنية المشرفة».

وأكد غيث أنه حاول طيلة الفترة الماضية الاستمرار في العمل بالمجلس البلدي حرصًا على وحدة المدينة «إلا أن الأمر أخذ في التصاعد من حيث التهميش، والاستيلاء على اختصاصات المجلس، وإصدار قرارات إدارية باسم المجلس البلدي وهو في حل منها».

وأوضح أن المجلس البلدي «لم يعقد اجتماع له منذ 25 فبراير 2019» وأنه حاول «مع بقية الأعضاء تصويب الخلل» لكن «لم يتم الاستجابة لطلب عقد الاجتماع غير العادي المقدم من ثلث أعضاء المجلس بتاريخ 22 أبريل 2019» ما جلعه يخلي مسؤوليته «عن أية قرارات إدارية أو مالية تتخذ في غياب المجلس البلدي».

يشار إلى أن أعضاء المجلس البلدي بني وليد جرى انتخابهم في 15 سبتمبر 2018، وهم: خيري سالم المهدي ومسعود فرج غيث الدائري ومحمد امبارك تخيخ وأبوبكر حامد أنوير وسالم علي أنوير، من مرشحي الفئة العامة، وشرف الدين كنشيل عن فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، إضافة إلى سعاد الفاسي بن دلة عن فئة المرأة.