المبعوث الخاص لفرنسا إلى ليبيا يستطلع في الجزائر جهود تسوية النزاع

قوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني خلال اشتباكات في منطقة عين زارة جنوب طرابلس. (محمود تركية، أ ف ب)

هيمن ملف التطورات الأمنية والسياسية في طرابلس على محادثات المبعوث الخاص لفرنسا إلى ليبيا، فريدريك دوسانيو، في الجزائر.

وتطرق الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية رشيد بلدهان مع المبعوث الخاص لفرنسا إلى «الوضع في ليبيا على ضوء التطورات الأخيرة التي يعرفها هذا البلد».

اقرأ أيضًا: جريدة «الوسط»: «جافلين» تفتح ملف التدخل العسكري في ليبيا

وانصبت المباحثات حسب وزارة الخارجية الجزائرية الجمعة على الجهود الجارية للتشجيع على إيجاد حل سياسي للأزمة الليبية.

وتأتي زيارة المبعوث الخاص لفرنسا إلى ليبيا في سياق تصاعد المواجهات واستمرارها لا سيما في طرابلس بين قوات حكومة الوفاق الوطني وقوات القيادة العامة، والتي خلفت حصيلة بلغت حتى الآن 1048 قتيلاً و5558 مصابًا، حسب أرقام منظمة الصحة العالمية.

كما جاءت أثناء إعلان وزارة الجيوش الفرنسيّة أنّ صواريخ جافلين الأميركيّة الصّنع، التي عُثِر عليها في قاعدة غريان على بُعد نحو مئة كيلومتر جنوب غرب طرابلس، تعود إلى الجيش الفرنسي الذي اشتراها من الولايات المتّحدة، لتطالب على إثرها حكومة الوفاق، باريس بتقديم توضيحات عاجلة حول القضية.

وفي أعقاب فشل المجتمع الدولي وقف الاقتتال في ليبيا اقترحت الأربعاء الماضي، اللجنة رفيعة المستوى للاتحاد الأفريقي حول ليبيا، تعيين مبعوث خاص مشترك بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة من أجل تعزيز عملية تنسيق الجهود بين المنظمتين وفق خارطة طريق موحدة.

اقرأ أيضًا: باريس: صواريخ الجيش الفرنسي في غريان «غير صالحة ولم تكن بين أيادٍ ليبية»

وحسب اللجنة، فإن هذا المبعوث الخاص المشترك الذي من شأنه تقديم الدعم الموحد للجهود الرامية لاستتباب السلم في ليبيا، سيدعم المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة.