المجلس الرئاسي يدين تفجير «مقبرة الهواري»

سيارات متضررة في موقع اعتداء في مدينة بنغازي اسفر عن اربعة قتلى على الاقل في 11 يوليو 2019. (فرانس برس)

أدان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، بـ«أقسى العبارات التفجير الذي وقع الخميس بمقبرة الهواري بمدينة بنغازي».

وذكر المجلس في بيان مساء الخميس، أن «الإرهاب لا يفرق بين منطقة وأخرى أو بين الهويات والصفات»، مقدمًا التعازي لأسر الضحايا الذي لقوا مصرعهم جراء التفجير ومتمنيًا الشفاء العاجل للمصابين.

وأضاف المجلس أنه «حذر فور الاعتداء على طرابلس من أن المستفيد من هذا العدوان هو التنظيمات الإرهابية وقلنا في حينه أن الحرب غير المبررة والمفروضة على الليبيين ستوفر المناخ الملائم والأرضية المناسبة لعودة الإرهاب بعد أن قضينا عليه في سرت وغيرها من المدن».

اقرأ أيضًا.. بالفيديو: اللحظات الأولى لتفجير مقبرة الهواري في بنغازي

وفي وقت سابق الخميس، أسفر انفجار سيارة مفخخة بمقبرة الهواري في مدينة بنغازي أثناء تشييع جنازة اللواء خليفة المسماري عن سقوط أربعة قتلى و28 جريحًا بينهم مدنيون كانوا يحضرون مراسم الدفن ويقدمون واجب العزاء في الفقيد الذي وافته المنية بعد صراع مع المرض، إلى جانب عدد كبير من قيادات القوات الخاصة وعلى رأسهم آمرها الحالي اللواء ونيس بوخمادة.

وكلف القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، رئيس الأركان العامة الفريق عبدالرازق الناظوري باتخاذ الإجراءات «الفورية بالتحقيق مع الأجهزة الأمنية كافة في واقعة التفجيرات الإرهابية التي استهدفت جنازة الفقيد لواء ركن خليفة المسماري بمقبرة الهواري» ظهر اليوم الخميس، وموافاته بـ«نتائج التحقيق فور الانتهاء منها» وفق نصِّ الخطاب الذي نشره مكتب إعلام القيادة العامة عبر صفحته على «فيسبوك».

المزيد من بوابة الوسط