«حكومة الوفاق» تطالب باريس بتقديم «توضيحات عاجلة» بشأن صواريخ «جافلين»

طالبت حكومة الوفاق، الخميس، باريس بتقديم توضيحات «عاجلة»، عقب إقرار فرنسا بأن صواريخ جافلين التي عثِر عليها في غريان عائدة للجيش الفرنسي. 

وطالب وزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد الطاهر سيالة نظيره الفرنسي جان إيف لودريان «بتوضيح الآلية التي وصلت بها الأسلحة الفرنسية التي عثر عليها في غريان إلى القوات التابعة للقيادة العامة ومتى تم شحنها وكيف سُلِّمت»، حسب ما ذكرت «فرانس برس».

اقرأ أيضًا.. «فرانس برس»: تأكيد فرنسي لوجود قوات فرنسية على الأراضي الليبية

وفي وقت سابق، قالت وزارة الجيوش الفرنسية إن «صواريخ جافلين الأميركية التي قالت حكومة الوفاق إن قواتها عثرت عليها في قاعدة تابعة لقوات القيادة العامة هي صواريخ عائدة لفرنسا كانت تهدف إلى توفير الحماية الذاتية لوحدة فرنسية نشرت لغرض استطلاعي في إطار مكافحة الإرهاب».

وذكرت الوزارة الفرنسية أن «هذه الأسلحة كانت في حوزة قواتها من أجل سلامتها ولم يكن مطروحًا بيعها أو تسليمها أو إعارتها أو نقلها لأي كان في ليبيا»، فيما يؤكد وجود قوات فرنسية على الأراضي الليبية، وفق ما ذكرت «فرانس برس».

وبعد السيطرة على غريان، ذكرت قوات حكومة الوفاق الوطني أنها عثرت داخل قاعدة عسكرية كانت تستخدمها قوات القيادة العامة في مدينة غريان على أربعة صواريخ من طراز جافلين.

في يونيو الماضي، جددت الأمم المتحدة عملية أوروبية مدتها عام واحد لمراقبة حظر الأسلحة المفروض على ليبيا، حيث أبلغ عن عمليات تسليم أسلحة منذ شهرين.

المزيد من بوابة الوسط