بعثة الاتحاد الأوروبي تشيد بإطلاق المهاجرين من مركز تاجوراء

مهاجرون يرفعون لافتات أمام بعثة مفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين في مركز إيواء تاجوراء، 9 يوليو 2019، (مركز مكافحة الهجرة غير الشرعية فرع تاجوراء)

أشادت بعثة الاتحاد الأوروبي في ليبيا، بإطلاق «المحتجزين المتبقين في مركز إيواء المهاجرين في تاجوراء»، الذي تعرض لقصف في 2 يوليو الجاري، وأسفر عن مقتل أكثر من 53 شخصًا، وإصابة نحو 135 آخرين.

وأضافت البعثة، «القرار يعتبر خطوة إيجابية من السلطات الليبية، ويجب الإفراج عن جميع اللاجئين والمهاجرين وتزويدهم بكل المساعدات اللازمة»، وفق بيان على صفحة البعثة بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الخميس.

وتابعت: «وفي هذا السياق، دعمنا إنشاء مرفق التجمع والمغادرة (للمهاجرين) في طرابلس، وغيرها من الأماكن الآمنة»، داعية إلى تسريع عملية الإجلاء الإنساني وإعادة التوطين من ليبيا إلى دولة ثالثة.

اقرأ أيضًا: «جهاز مكافحة الهجرة»: خروج أكثر من 300 مهاجر إلى شوارع تاجوراء

واختتمت: «يجب وضع حد لنظام احتجاز المهاجرين الحالي في ليبيا.. والاتحاد الأوروبي يقف على أهبة الاستعداد لمساعدة السلطات الليبية على وضع حلول لإيجاد بدائل آمنة وكريمة للاحتجاز، مع الامتثال التام للمعايير الإنسانية الدولية، واحترام حقوق الإنسان».

ويوم الثلاثاء الماضي، أُطلق لاجئون ومهاجرون من المركز سالف الذكر، حسب مكتب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في ليبيا، الذي أشار إلى بقاء نحو 350 مهاجرًا في تاجوراء.

المزيد من بوابة الوسط