الاتحاد الأفريقي يأسف لـ«التدخلات الخارجية» في ليبيا

أعربت لجنة الاتحاد الأفريقي الخاصة بليبيا عن قلقها إزاء التدخلات الخارجية في البلاد، وعرضت إرسال موفد خاص باسم الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، حسبما جاء في بيان صدر في ختام قمة للاتحاد الأفريقي عقدت في نيامي.

وعبّــرت اللجنة، في بيان نشرته وكالة «فرانس برس»، عن عميق قلقها إزاء التدخلات الخارجية المتواصلة في الشؤون الداخلية لليبيا «التي تحركها مصالح أنانية، وإزاء مواصلة عرقلة الجهود التي تبذل للتوصل إلى وقف دائم وغير مشروط لإطلاق النار كشرط ضروري للحوار وللتوصل إلى حل يكون ليبيًا».

وعرضت اللجنة «تسمية موفد خاص مشترك بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة لتعزيز تنسيق جهود المنظمتين، على أساس خريطة طريق يقوم هذا الموفد الخاص بإعدادها لتكون وسيلة لدعم جهود السلام التي يقوم بها الليبيون».

وكانت اللجنة الخاصة بليبيا عقدت اجتماعًا مغلقًا في السابع من يوليو الماضي، إلا أنها لم تصدر بيانها إلا الأربعاء، رغم انعقاد قمة الاتحاد الأفريقي بين الرابع والثامن من الشهر الحالي.

وأفاد مصدر دبلوماسي في الاتحاد الأفريقي أن الاجتماع كان «متوترًا».

في كلمته بقمة النيجر.. السراج يطالب الاتحاد الأفريقي بدعم مبادرته لحل الأزمة في ليبيا

كما أفاد مصدر دبلوماسي آخر أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الرئيس الدوري الحالي للاتحاد الأفريقي، لم يشارك في اجتماع اللجنة حول ليبيا وفضل إرسال وزير خارجيته سامح شكري.

وكان تداول فكرة تعيين موفد خاص مشترك للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي لمساعدة الموفد الأممي الحالي في ليبيا غسان سلامة، بدأ قبل قمة نيامي الأخـــيرة.

المزيد من بوابة الوسط