ألمانيا تنتقد إنهاء مهمة «صوفيا» لإنقاذ المهاجرين.. وتدعو إلى مبادرة جديدة

مهاجرون على متن قارب في البحر المتوسط، (الإنترنت: أرشيفية)

انتقد وزير التنمية الألماني، جيرد مولر، إنهاء مهمة «صوفيا» الأوروبية لإنقاذ المهاجرين، داعيًا إلى «مبادرة إنسانية مشتركة بين أوروبا والأمم المتحدة لإنقاذ اللاجئين على الأراضي الليبية».

وأضاف: «لا يجب أن ننتظر اتفاقاً بين جميع الدول الأوروبية (على عمليات إنقاذ المهاجرين)»، بحسب تصريحات نشرها موقع قناة «دويتشه فيله» الألمانية، الإثنين الماضي.

وحذر مولر، من «موت اللاجئين والمهاجرين في مراكز (الإيواء) نتيجة العنف أوالجوع، أونتيجة العطش في الصحراء عند محاولة العودة، أونتيجة الغرق في البحر عند محاولتهم الوصول إلى أوروبا».

اقرأ أيضًا: مفوضية اللاجئين تشكر «داخلية الوفاق» على إطلاق مهاجرين من مركز تاجوراء

وأشار موقع «دويتشه فيله» إلى «استمرار الجدل في أوروبا بشأن إنقاذ المهاجرين من الغرق في البحر المتوسط وتوزيعهم على الدول الأوروبية، مع رفض بعضها استقبالهم».

ووجهت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، صباح اليوم الأربعاء، الشكر إلى وزارة الداخلية بحكومة الوفاق على «إطلاق مهاجرين من مركز إيواء تاجوراء»، أمس الثلاثاء.

المزيد من بوابة الوسط