باريس تعلن أن الصواريخ التي عثر عليها في غريان تعود ملكيتها لفرنسا

صواريخ «غافلين» عرضتها قوات حكومة الوفاق على الصحفيين في طرابلس بعد العثور عليها في غريان، 2 يوليو 2019. (المركز الإعلامي لبركان الغضب عبر فيسبوك)

ذكرت وزارة الجيوش الفرنسية، الأربعاء، أن «الصواريخ الأميركية التي قالت حكومة الوفاق أن قواتها عثرت عليها في قاعدة تابعة لقوات القيادة العامة هي صواريخ عائدة لفرنسا لكنها خارج الخدمة وكان ينبغي تدميرها»، حسب ما ذكرت وكالة «فرانس برس».

وقالت الوزارة إن «صواريخ جافلين التي عثر عليها في غريان تعود في الواقع للجيوش الفرنسية التي اشترتها من الولايات المتحدة» مؤكدة ما كشفته جريدة «نيويورك تايمز».

ولم تشر وكالة «فرانس برس»، إذا كان توضيح الوزارة الفرنسية ورد في بيان أو تصريح بشأن تلك الصواريخ.

وقال مستشار في وزارة الجيوش الفرنسية لجريدة «نيويورك تايمز»، أمس الثلاثاء، إن صواريخ «جافلين» الأميركية التي عثر عليها في مدينة غريان غرب ليبيا «تخص القوات الفرنسية»، موضحًا أن «الغرض منها حماية القوات الفرنسية المنتشرة في ليبيا للاستخبارات وعمليات مكافحة الإرهاب».

اقرأ أيضًا.. مستشار فرنسي: صواريخ «جافلين» كان الغرض منها حماية قوات فرنسية منتشرة في ليبيا

وفي 29 يونيو الماضي، أعلنت الولايات المتّحدة، أنّها تتحقّق من صحّة معلومات بشأن العثور في مدينة غريان الليبية على أربعة صواريخ أميركية مضادّة للدروع من طراز «جافلين» تركتها وراءها قوات القيادة العامة المشير خليفة حفتر لدى انسحابها من كبرى مدن الجبل الغربي قبل أسبوعين.

وبعد السيطرة على غريان، ذكرت قوات حكومة الوفاق الوطني أنها عثرت داخل قاعدة عسكرية كانت تستخدمها قوات القيادة العامة في مدينة غريان على أربعة صواريخ من طراز جافلين.