السراج يتفق مع عمداء بالمنطقة الغربية على الإعداد لملتقى عام للبلديات

اجتماع السراج مع عمداء بلديات من المنطقة الغربية، الثلاثاء 9 يوليو 2019. (المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي)

اتفق رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج مع عدد كبير من عمداء المنطقة الغربية خلال اجتماع موسع عقد صباح اليوم الثلاثاء بمقر رئاسة الوزراء في طرابلس على «الإعداد لملتقى عام يضم البلديات بجميع مناطق ليبيا لبحث ومناقشة تطورات وتداعيات الأزمة الراهنة بأبعادها المختلفة» وفق المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي.

وأوضح المكتب الإعلامي عبر صفحته على «فيسبوك» أن الاجتماع حضره كل من المفوض بوزارة الحكم المحلي في حكومة الوفاق ميلاد الطاهر والمستشار السياسي لرئيس المجلس الرئاسي طاهر السني «وتناول تطورات الوضع الراهن، ودعم البلديات للمجهود الحربي في مواجهة الاعتداء على العاصمة طرابلس» و«وضع النازحين وتفعيل آليات التنسيق بفاعلية أكبر مع لجنة الأزمة المختصة والعمل على توفير احتياجاتهم العاجلة» و«التطورات والجهود المبذولة على الجبهة السياسية المواكبة للجهد العسكري» و«بحث الاجتماع سبل حلحلة المختنقات في مواضيع الكهرباء والسيولة والمياه بطريقة عاجلة وفعالة».

وأضاف المكتب الإعلامي أن عمداء بلديات المنطقة الغربية المشاركين في الاجتماع أكدوا «على دعمهم الكامل لما اتخذه رئيس المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني من قرارات وإجراءات لدعم القوات العسكرية والأمنية على جبهات ومحاور القتال، وتم التأكيد على توفير كافة الإمكانيات والمتطلبات الخاصة بمراحل القتال المختلفة» وأعلنوا «رفضهم الشديد للتدخلات السلبية لعدد من الدول التي ساهمت في إزهاق أرواح أبنائنا» و«دعمهم المبادرة التي طرحها (السراج) في يونيو الماضي» و«رفضهم التام لأي مسارات سياسية تحدث خارج إطار الاتفاق السياسي وإجماع الليبيين»

من جهته شدد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج في كلمته خلال الاجتماع «على أهمية دور عمداء البلديات في نقل حقيقة ما يرتكب من اعتداءات وانتهاكات للمجتمع الدولي والتي يقوم بها المعتدي في محاولة منه لعسكرة الدولة وإرجاع الحكم الشمولي» وفق المكتب الإعلامي.

المزيد من بوابة الوسط