تطعيم 80 طفلًا ضد مرض الحصبة بمركز إيواء قنفودة ببنغازي

أجرى فريق صحي من الهلال الأحمر الليبي فرع بنغازي، كشفًا طبيًا على النزلاء بمركز إيواء المهاجرين قنفودة.

واكتشف الفريق الطبي خلال توقيع الكشف، الذي أجري بالتعاون مع الخدمات الصحية بنغازي، حالات لأطفال مصابين بمرض الحصبة، الذي يُعد من الأمراض سريعة الانتشار، ونقل الفريق إحدى الحالات لمستشفى الأطفال نظرًا لتدهور حالته الصحية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الليبية «وال».

 «إيواء قنفودة»: ارتفاع أعداد المهاجرين بالمركز إلى 212 نزيـلًا

وتأكد الفريق الطبي من التشخيص من قبل أطباء الأطفال في المستشفى، وأشار إلى أنهم بعد إبلاغهم بإمكانية انتشار المرض بين عدد كبير من الأطفال في المركز، تم إبلاغ الفريق المسؤول عن التطعيمات في إدارة الرعاية الصحية بنغازي، بضرورة الاستجابة السريعة لوقاية الأطفال وذويهم من هذا المرض، إذ لم يتبين حصولهم على تطعيمات من قبل.

مراكز الإيواء تستعد لإجراء مسح صحي شامل للمهاجرين

ويضم مركز الإيواء في قنفودة التابع لجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية فرع بنغازي الكبرى حاليًا أكثر من 212 مهاجرًا من عدة جنسيات.

وتخطت حالات الإصابة بالحصبة المسجّلة في الولايات المتحدة منذ مطلع العام الألف حالة، بحسب ما أعلنت السلطات الصحية الأميركية. وأظهرت دراسة حديثة أن سياسات التلقيح المعتمدة راهنًا في البلدان المتقدمة لن تساعد على احتواء تفشي الحصبة، الذي اشتدت وتيرته في السنوات الأخيرة.

الحصبة تواصل انتشارها بالولايات المتحدة

ودعا المشرفون على الدراسة إلى جعل تحصين الأطفال من هذا المرض إلزاميًّا، قبل دخولهم المدرسة الابتدائية، حسب «فرانس برس».

وسبق أن دقت منظمة الصحة العالمية ناقوس الخطر في أبريل نتيجة ازدياد حالات الإصابة بالحصبة، وهو مرض فيروسي شديد العدوى، بنسبة 300 % في الربع الأول من العام 2019 مقارنة بالفترة عينها من العام الماضي. وطالت غالبية الحالات أشخاصًا لم يلقحوا ضد المرض أو لم يجرِ تحصينهم منه كما يجب.

المزيد من بوابة الوسط