الاتحاد الأفريقي يشكل لجنة تحقيق في قصف مركز إيواء تاجوراء

مهاجرون أفارقة ناجون من عملية القصف التي تعرض لها مركز تاجوراء لإيواء المهاجرين، 3 يوليو 2019. (صفحة عملية بركان الغضب)

أعلن مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي تشكيل لجنة «تحقيق مستقل على وجه السرعة» في القصف الجوي الذي تعرض له مركز إيواء المهاجرين في تاجوراء الأربعاء الماضي، وذلك برئاسة مفوضية الاتحاد الأفريقي وبمشاركة اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب.

وطالب المجلس، في جلسته أمس الجمعة، المفوضية بتقديم نتائج التحقيق إلى المجلس بحلول 30 سبتمبر المقبل، على أن تتضمن توصيات بشأن تدابير عملية لضمان كرامة المهاجرين ورفاههم وسلامتهم وأمنهم.

وأعرب المجلس عن قلقه «مجددًا» بشأن الوضع في ليبيا، مشيرًا إلى الأحداث منذ 4 أبريل الماضي (وقت إعلان معارك جنوب طرابلس)، مرورًا بـ«محنة» المهاجرين الأفارقة. كما طالب رئيس المفوضية الأفريقية بزيادة تعزيز مشاركته الدبلوماسية مع جميع المعنيين لضمان اتخاذ إجراءات جماعية على وجه السرعة وبفعالية لوضع حد للأزمة في ليبيا.

رئيس بعثة «مفوضية اللاجئين» يزور مركز إيواء تاجوراء (فيديو)

وأكد المجلس على ضرورة تقديم جميع مرتكبي «جريمة» قصف مركز إيواء تاجوراء إلى العدالة دون تأخير، وحث السلطات الليبية وأصحاب المصلحة الآخرين على تقديم التعاون اللازم للتحقيق في الهجوم.

كما دعا السلطات الليبية إلى اتخاذ تدابير ملموسة لحماية المدنيين في ليبيا، بمن فيهم المهاجرون واللاجئون، بما يتماشى مع القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان. وشدد على ضرورة تفكيك جميع مراكز الاحتجاز في ليبيا.

ولفت المجلس إلى استمرار توريد الأسلحة للفصائل والميليشيات العسكرية في ليبيا، وأعرب عن قلقه من انتهاك حظر الأسلحة المفروض من الأمم المتحدة، ودان بشدة التدخل الخارجي من جانب أي طرف في قضايا السلام والأمن الأفريقية. وحذر من أنه سوف يشرع في تسمية وفضح هذه الأطراف من أجل معالجة المشكلة.

فيديو يرصد لحظة القصف الجوي على مركز الإيواء بتاجوراء

وشدد المجلس على أن أي دعم خارجي يجب أن يكمل الجهود التي تقودها أفريقيا للحوار والمصالحة بين أصحاب المصلحة الليبيين. وطالب الفصائل المتحاربة في ليبيا بوقف الأعمال القتالية على الفور، والالتزام بوقف دائم لإطلاق النار، وإعادة الانخراط في حوار وطني حقيقي من أجل تعزيز حل سياسي وشامل للأزمة. 

وكذلك جدد دعمه الكامل مؤتمر المصالحة الذي ستنظمه مفوضية الاتحاد واللجنة الرفيعة المستوى للاتحاد الأفريقي لرؤساء الدول والحكومة الليبية.

المزيد من بوابة الوسط