اعتقال روسيين اثنـين في طرابلس التقيا سيف القذافي بتهمة التخطيط للتأثير في الانتخابات

قبضت الجهات الأمنية في طرابلس على روسيين اثنين متهمين بـ«محاولة التأثير على الانتخابات المقبلة في ليبيا».

وكشفت رسالة المدعين العامين لحكومة الوفاق، إن المتهمين شاركا في تأمين لقاء مع المرشح المحتمل، سيف الإسلام القذافي، بدعم من بعض المسؤولين في موسكو، وفق وكالة بلومبيرغ الأمريكية.

وقالت الوكالة إن المسؤولين الروس لم يردوا على طلبها بالتعليق على الموضوع، مشيرة إلى أن أجهزة الحاسوب المحمولة، وأقراص الذاكرة التي عثر عليها مع الشخصين، أظهرت أنهما عملا لصالح شركة «متخصصة في التأثير على الانتخابات التي ستعقد في عدة دول أفريقية»، بما في ذلك ليبيا، حسبما جاء في الرسالة المختومة من مكتب المدعي العام، وقد أكد اثنان من المسؤولين، الذين لديهما معرفة مباشرة بالأمر، صحة الرسالة.

وأوضحت الرسالة أن روسيًا ثالثًا غادر البلاد قبل أن تداهم الأجهزة الأمنية مقر إقامته، غير أن الرسالة المؤرخة 3 يوليو الجاري، لا تذكر متى وأين اعتُقل الروسيان، واكتفى أحد المسؤولين بالقول إن الشخصين احتُجزا في طرابلس منذ مايو الماضي.

المزيد من بوابة الوسط