ماتيو سالفيني لسفينة مهاجرين: لا نطالبكم بالتوجه إلى ليبيا أو تونس وإنما إلى ميناء أوروبي آمن

سفينة إنقاذ المهاجرين التي منعت من الرسو بإيطاليا (آكي)

وقعّ نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني أمرًا بمنع رسوّ السفينة (أليكس) التابعة لشبكة (Mediterranea Saving Humans) للجمعيات الإيطالية التي تراقب منطقة وسط البحر المتوسط وتعنى بإنقاذ المهاجرين.

اقرأ أيضًا: «شؤون اللاجئين» تدعو لوضع حد لاحتجاز المهاجرين في ليبيا

وبرر الوزير الإيطالي قراره، وفق ما نقلت وكالة «آكي» الإيطالية، بأنه لا يطالب السفينة بالرسو في ميناء ليبي أو تونسي وإنما  في ميناء أوروبي. وكانت شبكة الجمعيات غير الحكومية قد كتبت في تغريدة على «تويتر» أمس: «إن سفينتنا تتجه نحو قارب مطاطي يواجه صعوبات، ويحمل على متنه 55 شخصًا».

وبهذا الصدد، أضاف وزير الداخلية الذي وقعّ أمر المنع بالإجماع مع نظيريه في وزارتي الدفاع والنقل، أن «السلطات البحرية المالطية أعطت سفينة المراكز الاجتماعية المذكورة (الجمعيات الإنسانية) إشارة للتوجه إلى ميناء العاصمة فاليتا، حيث ستتمكن من الرسوّ».

وتابع الوزير في تصريحات إذاعية «إنه أمر لا يُصدّق، أن ترفض المنظمة غير الحكومية الذهاب إلى مالطا، وهي بلد أوروبي آمن! والسفينة متوقفة الآن وبجانبها سفينة إحدى المنظمات الإسبانية غير الحكومية، لأننا سلّمنا الليلة الماضية حظر دخولها إلى المياه الإيطالية».

اقرأ أيضًا: الصحافة الأميركية: حرب مزدوجة في ليبيا وحماية المهاجرين مسؤولية مشتركة

وأشار سالفيني الى أنه «إذا لم يتوجّهوا مباشرة نحو مالطا، فمن الواضح أنه سيكون عملاً آخر من أشكال العصيان والعنف والقرصنة: لن أستسلم». ورأى أن «هناك ميناءً آمنًا، أوروبيًا، وإذا كانت سفينة المراكز الاجتماعية هذه قد عصت إشارة سلطة أوروبية أيضًا، فالأمر سيكون ذا خطورة مطلقة». وخلص إلى القول إن «الأمر في هذه الحالة لا يتعلق بليبيا أو تونس، بل بميناء تابع لدولة أوروبية».

المزيد من بوابة الوسط