وزير داخلية إيطاليا: نسعى لإعادة الاستقرار إلى ليبيا

وزير الداخلية الإيطالي وزعيم رابطة الشمال ونائب رئيس الوزراء ماتيو سالفيني. (الإنترنت)

قال نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني إن بلاده تعمل على «استعادة الاستقرار» في ليبيا، بعد أن أعلنت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق أن الحكومة تدرس إغلاق مراكز الإيواء، وإخلاء سبيل المهاجرين غير الشرعيين؛ حفاظًا على أرواحهم وسلامتهم.

اقرأ أيضًا: «الصحة العالمية»: حصيلة قصف مركز إيواء تاجوراء تبلغ 53 قتيلاً

وأضاف وزير الداخلية، في تصريحات إذاعية الجمعة أوردتها وكالة «آكي» للأنباء: «أنا واثق» من النجاح في هذا المسعى.

وكان اهتمام مشترك بالحرب الأهلية في ليبيا، قد برز خلال لقاء رئيس الجمهورية الإيطالي سيرجو ماتّاريلا ونظيره الروسي فلاديمير بوتين أمس بمقر الرئاسة في روما، وفق «آكي». وقال بيان لديوان الرئاسة الإيطالي إن «المخاوف (من الأحداث الليبية) تعود في المقام الأول أيضًا، إلى عودة ظهور الإرهاب، الذي تم هزمه في سورية أصلاً».

وكان وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق، فتحي باشاغا، قال إن الحكومة تدرس إغلاق مراكز الإيواء، وإخلاء سبيل المهاجرين غير الشرعيين؛ حفاظاً على أرواحهم وسلامتهم.

اقرأ أيضًا: باشاغا: حكومة الوفاق تدرس إغـلاق مراكز إيواء المهاجرين

وأكد خلال لقائه منسقة الشؤون الانسانية للأمم المتحدة في ليبيا ماريا ريبيرو، أن حكومة الوفاق ملزمة بحماية كافة المدنيين، منوهًا بأنها لم تتمكن من صد الغارة الجوية التي نفذتها طائرات إف 16 على مركز إيواء تاجوراء أمس الأربعاء، وفق بيان على صفحة «داخلية الوفاق» بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».