كونتي: السراج عليه مسؤولية اتخاذ الجهود اللازمة لمنع نشوب الأزمة الإنسانية

اعتبر رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، أن رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج «عليه مسؤولية اتخاذ الجهود اللازمة لمنع نشوب الازمة الإنسانية الحقيقية»، مشيراً إلى أنه ليس هناك حلاً «عسكريا لهذه الأزمة».

وقال جوزيبي كونتي خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس الروسي بوتين في روما، الخميس: « تطرقنا إلى الملف الليبي مع الرئيس بوتن وتحدثا حول أن هناك مخاطر حول الأمن والاستقرار وهذه المخاطر تؤدي إلى المزيد من زعزعة الاستقرار وإلى نشوب أزمة إنسانية مما يشكل خطر على الأمن الجماعي».

وأضاف: «تحدثنا عن دعم دور الأمم المتحدة وإيجاد حلول مشتركة وعاجلة للانتقال إلى العملية التفاوضية وحل القضايا المعقدة، وندعو إلى عقد المفاوضات بناءً على مشاركة شاملة من قبل المجتمع الدولي وذلك للحد من النزاعات العسكرية والتوصل إلى تطور مستدام في ليبيا ونأخذ في عين الاعتبار أن ليبيا قريبة من بلادنا وهو ملف مركزي لإيطاليا ولابد من إيجاد حلول سريعة بناء على الرؤى البرغماتية».

وتابع قائلاً: «فيما يتعلق بليبيا هذا الملف استراتيجي بالنسبة لإيطاليا نتابع التطورات وما يحدث هناك وخلال قمة العشرين الأخيرة في اوساكا ناقشت الملف الليبي مع الزعماء الكثيرين وحاولت اقناعهم وتحدثت مع الرئيس بوتن واتفقنا أن ليس هناك حلا عسكريا لهذه الازمة بل يزيد من تفاقم عدم الاستقرار ويسبب الكارثة والأزمات الإنسانية التي يصعب بسط السيطرة عليها والتحكم فيها».

ولفت كونتي إلى أنه «يعرف المسالة الليبية بالتفاصيل واستطعنا القيام بالتقييمات والتنبؤ بما قد يحصل للأسف كنا كهنة جيدين وليس هناك حل عسكري ويؤدي إلى توحد البلاد بل العكس اليوم نشهد تطورات دراماتيكية لأن الإرهابين والمتطرفين ينشطون في ليبيا».

ونوه كونتي إلى أنه «يشارك رأي الرئيس بوتن أن ليبيا على عتبة نشوب الحرب الأهلية والأزمة الإنسانية أيضا تنتظرنا، نعم قتل عدد كبير من المواطنين وهناك عدد كبير من اللاجئتين والنازحين».

الرئيس بوتين: لدينا علاقات متوازية مع السيد حفتر والوفاق

وختم كونتي حديثه بالقول: «استطيع أن أقول أني سوف أواصل العمل والتعامل مع شركائي وزملائي على المستوى العالمي ليتمكن المجتمع الدولي من اقناع اللاعبين الليبيين بضرورة الوصول إلى الحل السياسي وسنخلق ظروف الحوار الوطني الليبي المحتمل».

المزيد من بوابة الوسط