الخارجية الأميركية: الحاجة ملحة لتهدئة القتال في طرابلس والعودة للعملية السياسية

مبني وزارة الخارجية الأميركية, (أرشيفية : الإنترنت)

قالت وزارة الخارجية الأميركية إن «الحاجة ملحة لجميع الأطراف الليبية لتهدئة القتال في طرابلس والعودة إلى العملية السياسية»، مشيرة إلى أن «العملية السياسية هي السبيل الوحيد القابل للتطبيق إلى السلام الدائم والاستقرار في ليبيا».

ودانت الناطقة باسم الخارجية الأميركية، مورغان أورجتوس، في بيان صحفي «الهجوم البغيض على مرفق احتجاز المهاجرين في تاجوراء، والذي أسفر عن مقتل 44 شخصًا وإصابة أكثر من 100 مدني بريء».

وتقدمت أوروجتس بـ«أحر التعازي لعائلات القتلى ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين»، مؤكدة أن هذه «الخسارة المأساوية التي لا داعي لها في الأرواح، أثرت على واحدة من أكثر الفئات ضعفًا».

واشنطن تدين الهجوم «الشائن» على مركز المهاجرين في تاجوراء

وشهدت الساعات الماضية تنديدًا دوليًا واسعًا ومطالبات بإجراء تحقيق مستقلّ في مقتل أكثر من 44 مهاجرًا في غارة جوية استهدفت مركزًا لاحتجازهم في تاجوراء، بحسب وكالة «فرانس برس».

وتبادلت حكومة الوفاق والجيش التابع للقيادة العامة بقيادة المشير خليفة حفتر الاتهامات بشنّ الهجوم الذي ندّد به الاتحاد الأوروبي.