وفد من السفارة السودانية يزور مركز إيواء تاجوراء

مهاجرون أفارقة ناجون من عملية القصف التي تعرض لها مركز تاجوراء لإيواء المهاجرين، 3 يوليو 2019. (صفحة عملية بركان الغضب)

قام وفد من سفارة السودان بطرابلس، بزيارة اليوم، إلى مركز إيواء تاجوراء، للوقوف على الأوضاع والاطمئنان على المواطنين السودانيين الموقوفين بالمركز بعد القصف الذي تعرض له فجر اليوم.

والتقى الوفد برئيس مركز إيواء تاجوراء نوري القريتلي، والذي أوضح أن العنابر التي تعرضت للقصف تضم قرابة 120 مهاجرا من جنسيات أفريقية وعربية مختلفة، منهم قتلى وجرحى ومن بينهم مواطنون سودانيون يجرى التعرف عليهم، مضيفا أنهم بصدد إعداد إحصائية بالمتوفين والمصابين وسيتم نشرها في حينه.

غوتيريش يطلب تحقيقًا مستقلًا حول «هجوم تاجوراء» في ليبيا

فيما زار الوفد عددا من المراكز الصحية بالعاصمة طرابلس والتي تم نقل المهاجرين إليها وقت الحادثة، حيث التقى ٤ مصابين سودانيين بمركز طرابلس الطبي تعرضوا لإصابات طفيفة وتم علاجهم، كما التقوا بمصاب سوداني واحد بمستشفى شارع الزاوية تعرض لإصابات خفيفة في الوجه واليد والرقبة، وبصدد تلقي العلاج.