وزير الداخليّة التونسي: الوضع على حدود ليبيا والجزائر دقيق

وزير الداخليّة التونسي هشام الفوراتي. (الإنترنت)

قال وزير الداخليّة التونسي هشام الفوراتي، اليوم الأربعاء، إنّ الوضع الأمني على حدود البلاد مع كل من ليبيا والجزائر «دقيق».

وكشف الفوراتي، الذي رافق رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد في زيارته إلى مقر الوحدة الوطنيّة لمكافحة الإرهاب، القضاء ليلة أمس الثلاثاء على العنصر الثالث التابع للمجموعة الإرهابية التي قامت بتفجيرات انتحارية الخميس الماضي.

وأشار بخصوص الوضع على الحدود إلى أنّ «الوضع الإقليمي دقيق سواء على الحدود الغربية أو الشرقية لتونس، لكن التنسيق المحكم بين المؤسستين الأمنية والعسكريّة وخاصّة على الحدود مع ليبيا وأهبة الوحدات الأمنية واستعداداتها تقلّل من إمكانية الخطر».

وكانت الوحدات الأمنية التونسية أعلنت مساء أمس الثلاثاء أنها تمكنت من القضاء على الإرهابي الفار «أيمن السميري» بعد محاصرته بحي الانطلاقة بالعاصمة.

وأعلنت وزارة الداخلية التونسية، الأربعاء، أن الإرهابي الذي فجر نفسه ليل الثلاثاء في حي الانطلاقة بالعاصمة هو العقل المدبر للهجومين الانتحاريين اللذين استهدفا قوات الأمن الخميس الماضي وأسفرا عن مقتل عنصر أمني.