سالفيني يتهم «القوات التابعة للمشير حفتر» بقصف مركز إيواء تاجوراء

نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني . (الإنترنت)

قال نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، إن القوات التابعة للمشير خليفة حفتر هي «المسؤولة عن القصف الجوي الذي طال مركزًا لإيواء المهاجرين في تاجوراء، بالعاصمة طرابلس»، مطالبًا في الوقت نفسه «المجتمع الدولي بالتدخل لدعم حكومة الوفاق الوطني في طرابلس، كونها الحكومة المعترف بها شرعيًا من طرف الأمم المتحدة».

وقال سالفيني في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، «بالنسبة إلى ليبيا، يحدوني الأمل بأن يستيقظ المجتمع الدولي، فإن المسؤولية تقع على عاتق الجنرال حفتر»، حسب ما نقلت وكالة آكي الإيطالية. 

وأضاف أنه «عمل إجرامي تمامًا مثل تلك الهجمات على الأهداف المدنية والمطارات والمستشفيات المدنية. لذا آمل ألا يبقى أحد من أولئك الذين من أجل مصالحهم الاقتصادية والتجارية يدعمون شخصًا يقصف أهدافًا مدنية. أنا هنا لا أشير إلى الفرنسيين!».

وفي وقت سابق اليوم، دعا رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، غسان سلامة، المجتمع الدولي إلى «تطبيق العقوبات الملائمة على من أمر ونفذ وسلّح هذه العملية»، معلنًا ارتفاع عدد ضحايا الهجوم إلى 44 قتيلًا وأكثر من 135 مصابًا.

كان جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية فرع تاجوراء، أعلن «تعرض مركز إيواء تاجوراء للمهاجرين غير الشرعيين لقصف جوي عنيف أودى بحياة عدد كبير من المهاجرين جرحى ووفيات».