المسماري: الغارات استهدفت آليات في العزيزية والسواني وتاجوراء

أعلن الناطق باسم القوات المسلحة الليبية، اللواء أحمد المسماري، أن غارات سلاح الجو الليبي التابع للقيادة العامة استهدف آليات في العزيزية والسواني وتاجوراء، مشيرًا إلى أن «الغارات مكثفة استهدفت 30 هدفًا بطريقة مباشرة».

وقال اللواء أحمد المسماري، خلال مؤتمر صحفي في بنغازي ليل الإثنين «حددنا أهدافًا سيتم قصفها ليلاً ونهارًا بمحيط طرابلس وغريان وككلة وعلى المواطنين الابتعاد عن تمركزات الميليشيات والجماعات الإرهابية».

وأضاف: «هناك ضربات لمجموعات منفردة وصغيرة في عدة مواقع في صلاح الدين وعين زارة ومطار معيتيقة» ولم يتسنَ لـ«بوابة الوسط» التأكد من المعلومة من مصدر مستقل.

وحول ما حدث في غريان قال المسماري: «التحقيقات مستمرة وكشفت عن87 شخصًا بعضهم جاء من خارج غريان متورطين في إدخال الميليشيات إلى غريان وخدعوا قوات الأمن والجيش الليبي».

واستغرب اللواء أحمد المسماري «من عدم إدانة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا جريمة تصفية جرحى الجيش الليبي في غريان».

الحكومة الموقتة تدين «تصفية جنود الجيش الليبي في غريان».. و«الوفاق» تنفي

كما أكد المسماري أن الجيش الليبي لديه «خطة جاهزة للتنفيذ من أجل اقتحام غريان، وسيتم تكثيف القصف الجوي على مواقع المسلحين».

وبالنسبة للتصعيد مع تركيا أكد المسماري أن «تركيا أصبحت ملاذًا أمنًا لكثير من الإرهابيين المطلوبين للجيش الليبي بينهم ليبيان وتونسي شاركوا في اغتيال السفير الأميركي في بنغازي».

حرب العاصمة تصعدّ الأزمة الليبية إقليميا

وأشار المسماري إلى أن «الجيش الليبي يتمتع بعلاقات جيدة مع الشعب التركي، ولكن تصرفات الرئيس رجب طيب إردوغان هي سبب التوتر».