أنقرة تتهم قوات القيادة العامة باعتقال ستة أتراك وتطالب بـ«الإفراج الفوري» عنهم

ذكرت تركيا الأحد أن القوات التابعة للقيادة العامة بليبيا تعتقل ستة من مواطنيها، محذرة من العواقب في حال عدم الإفراج الفوري عنهم.

ووصفت أنقرة في بيان لوزارة الخارجية التركية، اعتقال ستة من مواطنيها من قبل قوات تابعة للقيادة العامة هو «عملا لا يرتكبه إلا القراصنة وقطاع الطرق . وننتظر الإفراج عن مواطنينا فورا»، وحذرت أنقرة من اعتبار «القوات التابعة للقيادة العامة للجيش أهدافًا مشروعه لتركيا».

وأعلن وزير الدفاع التركي خلوصي آكار في وقت سابق الأحد أن أنقرة ستردّ على أي هجوم تنفّذه قوات القيادة العامة ضد مصالحها، بعد أن أمر المشير خليفة حفتر باستهداف سفن ومصالح تركية في ليبيا. وقال آكار لوكالة «الأناضول» الرسمية للأنباء «سيكون هناك ثمن باهظ جداً لأي موقف عدائي أو هجوم، سنردّ بالطريقة الأكثر فعالية والأقوى»، بحسب ما نقلته «فرانس برس».

إردوغان يرد على بيان القيادة العامة بشأن السفن والطائرات التركية

وأضاف وزير الدفاع التركي أن جهود تركيا في ليبيا تسعى إلى «المساهمة في إرساء السلام والاستقرار في المنطقة»، موضحًا «ينبغي أن يكون معروفاً أننا أخذنا كل أنواع التدابير للتعامل مع أي تهديد أو عمل عدائي ضد تركيا».

وأمر المشير خليفة حفتر في بيان للقيادة العامة للقوات المسلحة باستهداف سفن وشركات تركية وحظر الرحلات من وإلى تركيا وتوقيف الرعايا الأتراك في ليبيا، حسب ما أعلن الناطق الجيش الليبي أحمد المسماري، في مؤتمر صحفي الجمعة الماضية.