الحرس البلدي يبدأ حملة لإزالة «مسميات الدولة التركية من على لافتات محال بنغازي»

أحد شوارع بنغازي, (أرشيفية : الإنترنت)

قال جهاز الحرس البلدي بنغازي، إنه نفذ تحركات لإزالة جميع مسميات الدولة التركية من على لافتات المطاعم والمقاهي ومحلات بيع الحلوات في المدينة، وذلك بعد إصدار تعليمات من القائد العام للجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، بشأن عدم التعامل مع دولة تركيا «التي غزت مواقع أبطال جيشنا وأدى ذلك إلى استشهاد أكثر 40 شهيدًا»، وفق بيان للحرس البلدي اليوم.

وكان الناطق باسم الجيش الليبي، أحمد المسماري، قال في مؤتمر صحفي أمس الجمعة: «أصدرت القيادة أوامرها بإغلاق المجال الجوي أمام هبوط أي طائرة تركية في المطارات الليبية، وكذلك منع أي طائرة ليبية بالتوجه إلى تركيا».

وأضاف المسماري أن «الدعم التركي للميليشيات المسلحة مستمر عن طريق ميناءي طرابلس ومصراتة بالأسلحة والجنود»، موضحًا أن «القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، أصدر أوامره لآمر ركن القوات الجوية باستهداف البواخر التركية أو أي باخرة قادمة من تركيا فور دخولها المياه الإقليمية الليبية».

وتابع المسماري: «القيادة ستحظر أي رحلات جوية تجارية من ليبيا إلى تركيا، فضلاً عن أنها ستتعامل مع أي طائرات وافدة من تركيا تحاول الهبوط في طرابلس باعتبارها معادية».

وأوضح المسماري: «هذه الإجراءات اُتُّخذت على خلفية التدخل السافر لإردوغان في ليبيا، وعلى الشعب التركي أن يثنيه عن هذه التصرفات الرعناء»، لافتًا إلى أن «تركيا تدعم حكومة الوفاق بكل المقدرات، وهناك ضباط وجنود موجودون في طرابلس، فضلاً عن أن طائرات استطلاعهم لا تغيب عن الأجواء الليبية».

وأعلن المشير خليفة حفتر، في الرابع من أبريل الماضي، إطلاق عملية عسكرية في العاصمة طرابلس، لا تزال معاركها مستمرة إلى اليوم بين قوات القيادة العامة وقوات حكومة الوفاق مخلفة مئات القتلى والجرحى، حسب بيانات منظمة الصحة العالمية، إلى جانب نزوح الآلاف من سكان المناطق القريبة من محاور الاشتباكات.