قنونو يكشف تفاصيل عملية «السيطرة على غريان»

الناطق باسم قوات الجيش التابعة لحكومة الوفاق الوطني العقيد محمد قنونو

أكد الناطق باسم قوات الجيش الليبي التابعة لحكومة الوفاق الوطني العقيد محمد قنونو، أن سلاح الجو الليبي نفّذ ثماني ضرباتٍ دقيقةٍ للسيطرة على مدينة غريان بالكامل، مضيفا أن القصف استهدف «غرفة العمليات الرئيسية للمتمردين في غريان استهدف ودمّر لهم» مدرعات إماراتية.

وأوضح قنونو، في مؤتمر صحفي اليوم، أن قوات الوفاق سيطرت «في عملية خاطفة على منطقتي القواسم وأبوشيبة، ثم توغلوا إلى وسط المدينة، وبسطوا السيطرة على كافة مرافقها»، مضيفا «رصدت قواتُنا الفرارَ العَشوائيّ لقادة الميليشيات المهزومة نحو جنوب غريان وترهونة، تاركين خلفهم المغرر بهم من مقاتليهم الصغار بين جريح وقتيل، وقد تعامل معهم أبطالُنا وفق ما تمليه عليه شريعتُنا وأخلاقُنا».

وتابع أن قوات الوفاق استحوذت «على طائرة مسيّرةٍ حديثة كانت بحوزة المتمردين، في دليل آخر على تورّط دولٍ بعينها في دعم» المشير حفتر. 

وأشار إلى أن «التخطيط لعملية بسط السيطرة على غريان استغرقت أياما من الإعداد والتخطيط، ولفت الأنظار باتجاه محاورَ أخرى، وهو الأمر الذي سهّل إنجاز المَهَمّة بأقل الخسائر، وفي أقل من أربع وعشرين ساعة».

كلمات مفتاحية