أكثر من 20 منظمة غير حكومية تشارك في ندوة حول «تشكيل مستقبل جديد للديمقراطية بليبيا»

المشاركون الليبيون من منظمات غير حكومية في ندوة حول «تشكيل مستقبل جديد للديمقراطية بليبيا», 26 يونيو 2019, (بعثة الاتحاد الأوروبي في ليبيا)

قالت بعثة الاتحاد الأوروبي في ليبيا، إن الصندوق العالمي للطبيعة نظم ندوة اختتام مشروع «تمكين المنظمات غير الحكومية الليبية من تشكيل مستقبل جديد للديمقراطية بليبيا» الممول من الاتحاد الأوروبي ومنظمة مافا لحماية الطبيعة، وذلك بمشاركة أكثر من 20 منظمة غير حكومية بيئية من مختلف مناطق ليبيا ومفوضية المجتمع المدني والهيئة العامة للبيئة بالإضافة إلى عديد الفاعلين الدوليين.

ووفق بيان لبعثة الاتحاد الأوروبي في ليبيا، أكد رئيس قسم التعاون في البعثة، ستيفانو سوجيا، في كلمته الافتتاحية أن «الاتحاد الأوروبي يدعو لالتزام مدني قوي في ليبيا، نحن واثقون أن مجتمعا مدنيا ناشطا وفاعلا له دور قوي في رفع الوعي حول حقوق الإنسان الأساسية، وبناء مؤسسات شاملة لتحفيز التنمية المستدامة.. في ظل النزاعات الحالية التي تعيشها ليبيا.. من المهم بناء قدرات أصحاب العلاقة المحليين الذين بإمكانهم المساهمة في إنشاء الاستقرار والمصالحة في ليبيا».

وأوضح أن مشروع تمكين المنظمات غير الحكومية الليبية ساهم في تشكيل مستقبل جديد للديمقراطية بليبيا ودعم وبناء قدرات منظمات المجتمع المدني المحلي الناشط في مجال البيئة والتنمية المستدامة، مضيفا أن المشروع قدم منذ انطلاقه سنة 2014، برنامج دعم قدرات شمل دورات تدريبية في التنظيم ووضع الإستراتيجيات والإدارة المالية بالإضافة إلى التواصل ومهارات التشبيك، «كما ساهم المشروع في دعم التشبيك بين هذه المنظمات غير الحكومية البيئية مع منظمات إقليمية مماثلة من الأردن وتونس، بالإضافة إلى تصميم وتطوير موقع واب www.libyanngos.org والذي يهدف إلى مشاركة فرص التمويل وتوفير إمكانية التعلم عن بعد لأكبر عدد ممكن من المستفيدين عبر المنصة».

ورشة عمل بجامعة سرت حول الاستفادة من مشاريع الاتحاد الأوروبي

فيما أوضح رئيس الاتحاد الليبي للمنظمات غير الحكومية البيئية صلاح بالخير أن «الدورات التدريبية المتماشية مع السياق الليبي والتجارب التي وقعت مشاركتها من خلال المشروع، استجابت لمتطلبات المشاركين، كما مهدت الطريق لجهودنا من أجل بناء الاستراتيجية المستقبلية وخطة عمل الاتحاد.. نأمل أيضا، أن يتواصل التنسيق الناجح مع الصندوق العالمي للطبيعة من أجل تقوية المجتمع المدني البيئي الليبي وتحقيق هدفنا المشترك في حماية التنوع الحيوي والموارد الطبيعية في ليبيا».

ولفت البيان إلى اختيار عشرة مشاريع للتمويل حول حماية المنظومات البيئية البحرية والبرية بالإضافة إلى رفع الوعي لدى المواطنين وأصحاب العلاقة في مختلف المناطق في ليبيا، بعدما اكتسبت 21 منظمة بيئية ليبية غير حكومية، جملة من القدرات والمعارف مكنتها من تحصيل التمويل الدولي بفاعلية.

المزيد من بوابة الوسط