رئيسة منبر المرأة من أجل السلام تطالب بموقف حازم ضد الإفلات من العقاب في ليبيا

الزهراء لنقي تقدم إحاطتها في البرلمان الهولندي. (منبر المرأة الليبية من أجل السلام عبر فيسبوك)

قدمت رئيسة منبر المرأة الليبية من أجل السلام (مؤسسة مجتمع مدني غير حكومية)، الزهراء لنقي، إحاطة حول الإفلات من العقاب في ليبيا بجلسة خاصة عقدها البرلمان الهولندي اليوم الثلاثاء، إحياءً للذكرى الخامسة لاغتيال المحامية والناشطة الحقوقية والسياسية سلوى بوقعيقيص.

وأكدت لنقي أن «ليبيا بحاجة إلى العدالة وليس مزيد من المبادرات السياسية الفضفاضة»، مشيرة إلى أن «الملاحقات القضائية والمحاسبة الدولية يمكن أن تؤدي إلى وضع حد للإفلات من العقاب السائد في ليبيا»، حسب ما نشرت صفحة منبر المرأة الليبية من أجل السلام عبر «فيسبوك».

وقالت الزهراء: «خمس سنوات دون العدالة لسلوى، دون إجراء تحقيقات وملاحقات قضائية مناسبة لهذه الجريمة الرهيبة. في ذلك الوقت، قلنا إنه إذا تعرض النشطاء والمدافعون عن حقوق الإنسان مثل سلوى للعدوان، فلن يشعر أحد بالأمان، وقد ثبت هذا بدقة مأساوية».

وأضافت أنه «تم استهداف النساء السياسيات والناشطات بشكل خاص لإسكاتهن، وتعرضت نساء بارزات للمضايقة والاعتداء والاغتيال، مثل فريحة البركاوي وانتصار الحريسي، وغيرهما».

اقرأ أيضًا.. السفير لارس تومرز: هولندا ملتزمة بالمساعدة في تقديم الضالعين في اغتيال سلوى بوقعيقيص للعدالة

وأشارت لنقي إلى طلب هولندا في مجلس الأمن التحقيق في اغتيال سلوى، وأن يكون هذا التحقيق دوليًا ومستقلاً، مطالبة في الوقت نفسه المجتمع الدولي بالقيام بدوره «من خلال دعم ليبيا في الوفاء بالتزاماتها تجاه القرارين الإلزاميين 1970 و 2174 الصادرين عن مجلس الأمن».

وأكد أنه «يقع على عاتق ليبيا واجب القضاء على الإفلات من العقاب، واحترام التزاماتها في مجال حقوق الإنسان وحمايتها والوفاء بها، ولا يمكن أن يكون هناك أي طريق للأمام من دون إقامة السلام والعدل أولاً».

وعلق عضو البرلمان الهولندي، مارتين فان هيلفيرت، على الجلسة في تغريدة قائلاً: ‫«نحن البرلمانيين الهولنديين المجتمعين اليوم في ذكرى سلوى بوقعيقيص، نقف متحدين ضد الإفلات من العقاب»‬.

الزهراء لنقي تقدم إحاطتها في البرلمان الهولندي. (منبر المرأة الليبية من أجل السلام عبر فيسبوك)
الزهراء لنقي تقدم إحاطتها في البرلمان الهولندي. (منبر المرأة الليبية من أجل السلام عبر فيسبوك)
صورة تذكارية بعد الجلسة الخاصة التي عقدت بالبرلمان الهولندي. (منبر المرأة الليبية من أجل السلام عبر فيسبوك)

المزيد من بوابة الوسط