السفير لارس تومرز: هولندا ملتزمة بالمساعدة في تقديم الضالعين في اغتيال سلوى بوقعيقيص للعدالة

الناشطة الحقوقية والسياسية سلوى بوقعيقيص. (أرشيفية: الإنترنت)

قال السفير الهولندي لدى ليبيا، لارس تومرز، إن بلاده «ملتزمة بالمساعدة» في تقديم الضالعين في اغتيال سلوى بوقعيقيص للعدالة.

وكتب السفير الهولندي في تغريدة على «تويتر» الثلاثاء «نتذكر اليوم جريمة الاغتيال البشعة التي طالت سلوى بوقعيقيص هولندا ملتزمة بالمساعدة علي تقديم الضالعين للعدالة وإنهاء الإفلات من العقاب».

وأضاف: «يجب تقديم المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان إلى العدالة. هولندا تواصل دعم المرأة الليبية الشجاعة التى تسعى إلى المشاركة المتساوية فى المجتمع».

تحل اليوم الثلاثاء، الذكرى الخامسة لاغتيال المحامية والناشطة الحقوقية والسياسية سلوى بوقعيقيص، التي عرفت بأنها «أيقونة ثورة 17 فبراير» وأحد رموزها.

5 سنوات على اغتيال سلوى بوقعيقيص ..والفاعل ما زال مجهولا

واغتال مسلحون ملثمون الحقوقية والمناضلة والسياسية ونائب رئيس اللجنة التحضيرية للحوار الوطني وأحد مؤسسي منبر المرأة الليبية من أجل السلام في يوم 25 يونيو من العام 2014، وذلك بعد قليل من إدلائها بصوتها في الانتخابات البرلمانية ومنذ ذلك الحين لم يتم تقديم أحد إلى العدالة بتهمة قتلها.