الغرفة المشتركة في طبرق تشكل قوة كبيرة لإخلاء المقار الحكومية بالمدينة

اجتماع الغرفة الأمنية المشتركة في طبرق. الاثنين 24 يونيو 2019. (بوابة الوسط)

قال الناطق باسم الغرفة الأمنية المشتركة في طبرق نقيب صفي الدين خطاب إن الغرفة شكلت «قوة كبيرة» لإخلاء المقار الحكومية المشغولة في المدينة، مشيرًا إلى أن آمر المنطقة العسكرية اللواء هاشم بورقعة دعا الأجهزة والجهات المختصة إلى «المجاهرة بالأمن ومعاقبة كل من يحاول زعزعة أمن المدينة».

وأوضح خطاب في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم الاثنين، أن منسق الغرفة الأمنية المشتركة في طبرق عميد إبراهيم الطيف عقد اجتماعًا مع منتسبي الغرفة لبحث تفعيل قرار آمر منطقة طبرق العسكرية اللواء هاشم بورقعة بشأن إخلاء كافة المقرات الحكومية المدنية والعسكرية في أسرع وقت ممكن.

وأكد خطاب أن الغرفة الأمنية المشتركة في طبرق تسعى إلى «إخلاء كافة المباني والمقار الحكومية المشغولة دون مشاكل» آملًا أن «يقدر المواطنون ذلك» مناشدًا في الوقت ذاته «من لديهم أوراق ملكية خاصة للأراضي التي يتواجد عليها هذه المباني بضرورة تقديم أوراقهم للجنة المختصة بالغرفة الأمنية المشتركة».

وأشار الناطق باسم الغرفة الأمنية المشتركة في طبرق إلى أن آمر منطقة طبرق العسكرية أصدر خلال الأيام الماضية «أمرًا يقضي بضرورة إخلاء المقرات الحكومية المدنية والعسكرية في أسرع وقت ممكن»، لافتاً إلى أن الغرفة «لن تتهاون في استرداد ممتلكات الدولة بعد أن وجهت إنذارًا لشاغليها بالخصوص».

المزيد من بوابة الوسط