تخصيص مدرستين في مصراتة للطلاب النازحين إلى المدينة من طرابلس

اجتماع المسؤولين في مصراتة لمناقشة أوضاع الطلاب النازحين إلى المدينة من طرابلس. (بلدية مصراتة)

أعلنت بلدية مصراتة أنها اتفقت مع مراقبة التعليم وفرع وزارة الشؤون الاجتماعية وأولياء أمور الطلاب النازحين إلى المدينة جراء الاشتباكات التي تشهدها ضواحي جنوب طرابلس على تخصيص مدرستين لتقديم دورة للطلاب النازحين لتعويض ما فاتهم من دروس.

وقالت البلدية عبر صفحتها على «فيسبوك» إن مدرسة «شهداء الصوالح» في مصراتة استضافت اجتماعًا ضم مراقب التعليم إسماعيل عبيد، وعضو المجلس البلدي رئيس لجنة الأزمة بالبلدية أبوبكر الهريش، وعضو المجلس البلدي رئيس اللجنة الدائمة للتعليم إسماعيل الهاشمي، وعددًا من مديري المكاتب الإدارية بالقطاع، ورئيس فرع وزارة الشؤون الاجتماعية مصراتة وأولياء أمور الطلبة النازحين.

وأوضحت أن الاجتماع الذي عقد اليوم الخميس، ناقش وضع التلاميذ النازحين وتوقفهم عن الدراسة منذ بداية الهجوم في 4 أبريل 2019، وجرى خلاله عرض مقترح مقدم من مراقبة التعليم في مصراتة لأولياء أمور الطلبة النازحين بالخصوص.

وأضافت البلدية أن الاجتماع انتهى إلى الاتفاق على «تخصيص مدرسة شهداء الصوالح لتلاميذ مرحلة التعليم الأساسي، ومدرسة مصراتة الثانوية بنين لتلاميذ المرحلة الثانوية، وذلك للقيام بدورة تعويضية خلال الفترة المسائية، تمكنهم (الطلاب النازحين) من تعويض ما فاتهم من الدروس نتيجة ظروف نزوحهم».

وأشارت بلدية مصراتة عبر صفحتها على «فيسبوك» إلى أن الاجتماع تطرق أيضًا إلى «ظروف النازحين بصفة عامة، وما يواجههم من مشاكل وصعوبات، وإمكانية وضع الحلول الناجعة لها».

المزيد من بوابة الوسط