إصابة مسعف وإنشاء مستشفى ميداني بخلة الفرجان في طرابلس

المستشفى الميداني الذي أقامه مركز طب الميدان في خلة الفرجان. (الإنترنت)

أعلن مركز طب الميدان والدعم، اليوم الخميس، إصابة مسعف أثناء تأدية مهامه في خلة الفرجان وإنشاء مستشفى ميداني بالمنطقة الواقعة في نطاق الاشتباكات الدائرة منذ أكثر من شهرين بين قوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني وأخرى تابعة للقيادة العامة.

وقال المكتب الإعلامي لمركز طب الميدان والدعم في بيان إن «المسعف حسين الزروق» التابع له «أصيب إصابة بليغة على مستوى الرأس جراء شظية قذيفة أثناء تأدية مهامه الإنسانية بمنطقة خلة الفرجان نُقِل على إثرها إلى المستشفى».

وأكد المركز أن «واجبه القيام بإسعاف المصابين وجرحى الاشتباكات، وتأمين الاحتياجات الطبية للنازحين، وإجلاء المدنيين العالقين في مواقع الاشتباكات، والعاملين فيه من كل أنحاء البلد وليس له توجه سياسي أو جهوي إلا الضمير المهني والإنساني».

ولفت مركز طب الميدان والدعم إلى أن «الاستهداف المتكرر لكوادره وتجهيزاته ونقاط عمله خالٍ من أي مبرر، ويفاقم المعاناة اليومية لأبناء الوطن الذين يجدون فيه يدًا حانية في الوقت الذي يتنصل من واجباته العديد».

وأشار المركز إلى أنه قدم أمس الأربعاء «معدات متكاملة لإنشاء مستشفى ميداني ثانٍ بمنطقة خلة الفرجان متمثلة في المستلزمات الطبية والأدوية والمعدات الطبية إضافة إلى أسطوانات الأكسجين»، ضمن برنامجه المعني بـ«تقديم الدعم اللازم للتسريع في إنقاد الجرحى من المدنيين والعسكريين في مناطق الاشتباكات الواقعة جنوب طرابلس».

المزيد من بوابة الوسط