قنونو: تدمير 9 حاويات ذخيرة وطائرة.. والاستحواذ على 4 آليات

الناطق باسم قوات الجيش التابعة لحكومة الوفاق العقيد محمد قنونو، (الإنترنت- أرشيفية)

أعلن الناطق باسم عملية «بركان الغضب»، العقيد محمد قنونو، «قصف طائرات سلاح الجو الليبي قافلة تضم تسع حاويات للذخيرة كانت تتجه إلى العاصمة طرابلس، إضافة إلى استهداف نقاط عسكرية وآليات لقوات القيادة العامة في محيط طرابلس وغريان».

وكشف قنونو، في الإيجاز الصحفي بشأن اشتباكات طرابلس، أمس الأربعاء، عن تدمير سلاح الجو الليبي طائرة وذخائرها في قاعدة الوطية، منوهًا إلى «استهداف مدفعية الجيش لقوات القيادة العامة المتحصنة في مطار طرابلس».

وأضاف أن قوات الجيش سيطرت على تحصينات لقوات القيادة العامة، في محاور المطار واليرموك وطريق النهر وعين زارة، واستحوذت على أربع آليات مسلحة، ودمرت آليتين ومدرعة.

اقرأ أيضًا: تدمير مخزن لمؤسسة النفط في قصف جوي

وحمل قنونو، الطيران التابع للقيادة العامة، مسؤولية تدمير مخازن تابعة لشركة ملّيتة النفطية في تاجوراء، معقبًا: «هذه المرة الرابعة التي يهاجم فيها مواقع نفطية بعد تدمير مبنى لشركة شمال أفريقيا للاستكشاف، ومصحة خاصة بالمنشآت النفطية، ومستودعًا للغاز المسال».

واتهم قنونو، قوات القيادة العامة بـ«استخدام أسلحة محرمة دوليًا»، قائلًا إن رجال الهندسة العسكرية «كشفوا استخدامها قنابل عنقودية بوزن 450، 250 كيلو جرام، وقنابل فسفورية محرمة دوليًا في مناطق بئر الغنم والسواني والعزيزية وجامع التوغار وغيرها».