مسح طبي لمركز إيواء النازحين بمصحة الأخوة

جانب من المسح الطبي الشامل على الأمراض الجلدية والنفسية بمركز إيواء النازحين في مصحة الأخوة, 19 يونيو 2019 (المركز الوطني لمكافحة الأمراض)

قام فريقا الدعم الصحي والنفسي التابعان للجنة الأزمة وطوارئ صحة المجتمع بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض، بزيارة ميدانية مشتركة إلى مركز إيواء النازحين بمصحة الأخوة، ضمن عمليات المسح الطبي الشامل لمراكز إيواء النازحين من اشتباكات العاصمة طرابلس.

وأوضح المركز في بيان اليوم، أن الفريقين قاما بإجراء مسح طبي شامل على الأمراض الجلدية والنفسية التي قد تحدث في أماكن تجمع النازحين والتي صنفت من قبل المركز الوطني لمكافحة الأمراض ضمن أبرز المشاكل الصحية التي تحدث أثناء الأزمات.

ووفق بيان المركز، أجرى الزيارة عن فريق الدعم الصحي الدكتورة نادية أبوضبيع، رئيس عيادة الليشمانيا بالمركز الوطني، والدكتورة حنان أبوعبيد، رئيس قسم الطفيليات والأمراض المشتركة، والدكتورة مودة بن حمزة، رئيس قسم مكافحة العمى بالمركز الوطني، وعن فريق الدعم النفسي أجرى الزيارة الدكتور علي بن حسين، منسق فريق الدعم النفسي، والدكتور مالك عثمان، عضو فريق الدعم النفسي، والدكتور محمد الجازوي، عضو لجنة الأزمة، مدير إعلام المركز الوطني لمكافحة الأمراض.

والتقى الفريقان بمسؤول مركز الإيواء بمصحة الأخوة أبوبكر الغرياني، حيث تم مناقشة الوضع الصحي من الجانبين الصحي والنفسي والعراقيل التي تقف حائلًا دون تقديم الخدمات الوقائية للأسر النازحة.