انقطاع الكهرباء يتسبب في خسائر للمزارعين ببني وليد

إحدى المزارع في بني وليد. (الإنترنت)

إثر انقطاع التيار الكهربائي في مدينة بني وليد، سلبا على المزارعين والمزارع خاصة التي فيها محاصيل زراعية تحتاج لكميات كبيرة من المياه مثل مزارع البطيخ المعروف محليا بـ«الدلاع».

وقال الحاج الطاهر ميلاد، مالك مزرعة لـ«بوابة الوسط» إن محصول (الدلاع) لهذا العام تأثر كثيرا خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة التي وصلت إلى 45 درجة مئوية وانقطاع الكهرباء المتكرر والذي يستمر لفترات طويلة.

وأضاف الحاج ميلاد الطاهر أن محصول الدلاع يحتاج إلى كمية كبيرة من المياه التي يصعب توفيرها أثناء انقطاع التيار الكهربائي.

من جهته، ناشد المزارع أحمد عبدالسلام عبر «بوابة الوسط» الجهات المسؤولة ضرورة تقديم المساعدة للمزارعين باعتبار أن المحصول الزراعي هو مصدر دخلهم الوحيد، منبها إلى أن استمرار انقطاع الكهرباء سيؤدي إلى جفاف وتضرر كافة المحاصيل الزراعية، مطالبا قطاع الزراعة بتوفير مولدات بسعر مناسب للمزارعين.

وذكر عبدالسلام أن عددا كبيرا من المزارعين في بني وليد لم يقوموا بزراعة المحاصيل في هذا العام «لأنهم لا يستطيعون توفير الوقود اللازم لتشغيل مولدهم الكهربائي من أجل تشغيل آبار المياه لزراعة المحاصيل».

يشار إلى أن التيار الكهربائي يشهد خلال الأونة الأخيرة تذبذبا وانقطاعا مستمرا نظرا لتضرر الشبكة العامة جراء الأحداث الأمنية التي تشهدها مناطق جنوب طرابلس والتعديات المستمرة عليها، ودخول فصل الصيف وزيادة عدد ساعات طرح الأحمال.