تدمير مخزن لمؤسسة النفط في قصف جوي

فرق المطافئ داخل مخزن المؤسسة الوطنية للنفط في تاجوراء الذي دمر بسبب قصف جوي، 18 يونيو 2019, (الإنترنت: فيسبوك)

تعرض مخزن شركة مليتة في مدينة تاجوراء، التابعة إلى المؤسسة الوطنية للنفط إلى قصف جوي، مساء أمس الثلاثاء، ما أسفر عن تدميره، وإتلاف معداته، وفق بيان للمؤسسة، صدر في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء.

وأشارت المؤسسة إلى أن فرق المطافئ والإسعاف سارعت إلى موقع الحادثة، ونجحت في إخماد الحريق بالتعاون مع هيئة السلامة الوطنية، وقد تعرّض ثلاثة عاملين في شركة مليته للنفط والغاز إلى إصابات طفيفة ونقلوا إلى المستشفى.

ومن جانبه، قال رئيس مجلس إدارة المؤسسة، المهندس مصطفى صنع الله، إنّ هذه الحادثة تعدّ خسارة مأساوية أخرى ناجمة عن «هذا الصراع العبثي»، حسب وصفه، معقبًا: «أننا نشهد تدمير منشآت المؤسسة أمام أعيننا، إضافة إلى التهديدات المتواصلة التي أضحت تطال حياة عمال القطاع، وتقوّض المساعي الرامية إلى ضمان استمرار الإنتاج، وسوف نعمل مع السلطات المحلية للتحقق من مصدر الهجوم، ولن تمرّ هذه الجرائم المتكرّرة دون ردّ».

يذكر أنّ هذا الهجوم هو الرابع الذي تتعرض له منشآت المؤسسة، منذ بدء الاشتباكات في العاصمة طرابلس، إبريل الماضي، حيث دُمر مبنى شركة شمال أفريقيا للاستكشاف الجيوفيزيائي (ناجيكو)، وقصفت مصحّة النفط، واستهدفت مناطق مجاورة لخزانات الغاز النفطي المسيل قرب مستودع طريق المطار.

فرق المطافئ داخل مخزن المؤسسة الوطنية للنفط في تاجوراء الذي دمر بسبب قصف جوي، 18 يونيو 2019, (الإنترنت: فيسبوك)
رجال الإسعاف في مكان الحادث
المخزن دمر تمامًا