«بلدي سوق الجمعة» يحمل شركة الكهرباء مسؤولية أزمة انقطاع التيار

حريق بإحدى محطات الكهرباء جنوب العاصمة طرابلس. (الشركة العامة للكهرباء)

حمل المجلس البلدي سوق الجمعة، اليوم الإثنين، الشركة العامة للكهرباء مسؤولية «استمرار أزمة انقطاع التيار الكهربائي وطرح الأحمال، الذي تزيد ساعاته».

وطالب المجلس البلدي، في بيان رسمي اطلعت «بوابة الوسط» على نسخة منه، المجلس الرئاسي بـ«اتخاذ إجراءات عاجلة تجاه المشكلة، ومراجعة ما تم إنفاقه خلال الأعوام الماضية دون الوصول إلى حل جذري للمشكلة».

وشن البيان هجومًا على الشركة العامة للكهرباء، قائلاً: «إن الأمر يتكرر كل عام في وجود حرب أو عدم وجودها»، وتساءل المجلس البلدي سوق الجمعة حول ما إذا كان «التضييق المتزايد على المواطن يستخدَم لأسباب سياسية».

اقرأ أيضًا: شركة الكهرباء تعلن إصلاح العطل في محطة الزاوية

يذكر أن الشركة أعلنت إصلاح أعطال بشبكة الكهرباء في الزاوية والخمس، لكن حذرت الأحد، من حدوث إظلام تام؛ بسبب تضرر الشبكة جراء الاشتباكات الدائرة في العاصمة طرابلس.

وتتعرض مرافق الكهرباء إلى أعطال وأضرار مستمرة نتيجة الاشتباكات التي تشهدها تخوم العاصمة، طرابلس، بين قوات الجيش التابعة للقيادة العامة، وقوات حكومة الوفاق الوطني منذ الرابع من أبريل الماضي.

 

المزيد من بوابة الوسط